Islam et actualité

Actualité et société
 
AccueilPortailFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion

Partagez | 
 

 Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:20

بسم الله الرحمن الرحيم
الجزائر: 29 جمادى الثاني 1430 هـ
الموافق لـ 23 جوان 2009 م

بيان: الأزمة الإيرانية بين شماتة وصمت الأنظمة العربية
وتحريش ونفاق العواصم الغربية

الحمد لله القائل في كتابه العزيز " ...ولا يجرمنّكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى..." المائدة8 والصلاة والسلام على أشرف المرسلين الذي عدّ كلمة العدل في الغضب والرضا من المنجيات وعلى آله وصحبه أجمعين الذين رباهم الإسلام على العدل و لإنصاف .
* إن الخلاف أو الاختلاف مع من تشملهم دائرة الإسلام ويدخلون ضمن قوله عليه الصلاة و السلام "أمتي" لا تمنع أهل العدل والإنصاف والاستقامة من الصدع بكلمة الحق التي أوجبها مع الصديق والعدو والمسلم والكافر والقريب والبعيد والموافق والمخالف، و لو كان ذلك الخلاف في بعض المسائل الأصولية أو الفرعية أو النظرة السياسية ونصوص الكتاب والسنة وهدى السلف الصالح الأوائل أشهر من أن تذكر وأكثر من أن تحصر نعم يحق لكل واحد منا أن يرد على الأخطاء والخطايا والانحرافات المتنوعة بكل وضوح وجلاء وتجرد ابتغاء مرضاة الله تعالى ونصحا لدينه، أمَا أن يدفعنا الخلاف إلى الظلم والحيف وعدم الإنصاف أو الشماتة وخذلان المخالف إذا وقع عليه ظلم أو حيف من طرف داخلي أو خارجي فهذا يتنافى مع الأخلاق الإسلامية ويطعن في المروءة والرجولة الكاملة وأخلاق أهل الفروسية وسواء أكان المخالف أفرادا أو جماعات أو أحزاب أو بعض الدول.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:23

* انطلاقا من المسلّمة الشرعية السابقة الذكر وفي ظل الصمت الشامت الرهيب من أنظمة الحكم العربية والإسلامية إزاء ما يحدث بجمهورية إيران الإسلامية وسكوت كبرى الحركات الإسلامية والمجامع الدعوية والعلمية في العالم الإسلامي في الوقت الذي نشهد فيه اصطفافا رهيبا لعواصم الدول الغربية في هجمة شرسة على الجمهورية الإيرانية مع توظيف كل الوسائل الإعلامية والسياسية والدبلوماسية للضغط و التدخل السافر في شؤون إيران الداخلية ونحن نقول بكل صراحة ووضوح لو أن الأمر بقي محصورا بين أبناء النظام الإيراني وتياراته السياسية فحسب لوجب علينا التريث فأهل مكة أدرى بشعابها ولن يعدم الإيرانيون من إيجاد حل شرعي أو سياسي توافقي يرضي الجميع، أما والأمر خرج عن هذه الدائرة إلى دائرة اصطفاف كل من إسرائيل وأمريكا والإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة بقيادة بانكمون للتدخل السافر في شؤون إيران الداخلية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، وفي ظل سكوت حكام الاعتلال العربي عمَا يحدث وكأن هناك رغبة دفينة في تحوّل إيران إلى عراق جديدة أو صومال جديد فهذه كارثة الكوارث وداهية الدواهي فلم يبقى هناك-والحالة هذه- أي مجال للمدارة أو إمساك العصا من الوسط ولا خير فينا إن لم نصدع بكلمة الحق بغض النظر على من تكون له الغلبة فقد تكون الغلبة، كما علمتنا دروس التاريخ القديم والحديث لأهل الباطل ولكن أهل الحق الواثقين من أنفسهم أنهم أهل حق ولو كانت الدائرة عليهم فالمنتصر عسكريا لا يعني بالضرورة انه هو صاحب الحق ولذلك قال الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضي الله عنه لمقاتليه بغيا:"والله لو قاتلونا بسلاحهم وأوصلونا إلى سعفات هجر لعلمنا أننا على حقا وإنهم على باطل" وقال عبد الله بن الزبير رضي الله عنه:"والله ما ذل ذو حق ولو تمالأ عليه من بأقطارها ووالله ما عز ذو باطل ولو طلع في جبينه القمر" قال الإمام علي رضي الله عنه " ما ظفر من ظفر بالإثم والغالب بالشر مغلوب "
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:26


وقال عمر المختار رضي الله عنه وهو مكبل بالقيود يساق إلى الشنق " لئن كسر مدفعكم سيفي فلن يكسر باطلكم حقي" وهكذا يكون المؤمن صاحب الحق الشرعي لا يغتر بالكثرة إن كانت معه ولا يستوحش الطريق من قلة الأتباع أو المناصرين أو خذلان يلحقه" كما يقول الإمام علي رضي الله عنه وأما الذين يلتزمون الصمت الشامت بغية الانتقام والتشفي أو انتظار حالة انجلاء الغبار ليقف في صف الغالب سواء أكان محقا أو مبطلا، فهذا الصنيع عند العقلاء فضلا عن العلماء والدعاة يعتبر خسّة في النفس ومنقصة في الرجولة ويعد من خوارم المروءة، فهل يعقل يا عباد الله أن يلتزم غالبية حكام العرب الصمت بما في ذلك الجزائر الصمت الرهيب المريب وكأن هناك تحالفا دوليا سريا يستهدف إسقاط النظام الإيراني بينما تتعرض إيران إلى هجمة وحشية شرسة مركزة من طرف الكيان الصهيوني والإتحاد الأوروبي والكونغرس الأمريكي بموافقة أوباما هذا الذي كاد أن يعدّه البعض من المسلمين الأقحاح لا سيما عندما نادى بحل الدولتين ولم يجد حاكما عربيا يرد عليه قوله هذا من الناحية الشرعية أو الناحية السياسية أو على ضوء المواثيق الدولية التي تنص على شرعية مقاومة الاحتلال، حتى الجزائر التي ناصرت القضية الفلسطينية وهي تحت الاحتلال لم ترد على مسألة حل الدولتين وهي التي صرفت أكثر من 200 مليار دولار منذ 1976 من أجل مبدأ تقرير المصير في الصحراء الغربية؟!! والله المستعان.

* الظاهر إن الهجمة التي تتعرض لها إيران ليس لأنها دولة شيعية فأغلب المراجع درسوا في قمّ بما في ذلك الخميني ومنتظري، في ظل شاه إيران الذي كان مجرد كلب حراسة في الخليج بأسره وكان أكبر حليف لأمريكا وحكام وملوك وأمراء المنطقة ولكنه كان يفصل الدين عن الدولة، حتى إذا سقط النظام كما يريده الأعداء لا قدر الله فسيبقى الشعب شيعيا وإنما الغاية فصل الدين عن الدولة كما هو الحال في سائر الدول العربية والإسلامية وإن كان ذلك بدرجات متفاوتة قربا أو بعدا
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:28

كما أن استهداف إيران من الدول الغربية ليس بسبب فوز هذا وخسارة ذلك وإنما سعيا أن يكون حاكم إيران خاتما في أصبعهم أو دمية في يدهم يحركونه كما يريدون كما هو شأن كرازي، والمالكي، وزرداري وعباس المنتهية صلاحيته ورغم ذلك يتعاملون معه وهو فاقد الشرعية، أو على شاكلة حكام الاعتلال خاصة النظام السعودي والمصري والأردني ولقد وجد الغرب أخيرا ضالته في مير حسين الموسوي، لا حبا فيه كما يتوهم الكثير ولكن ليجعلوا منه مخلبا لتقويض الاستقرار الداخلي والأمن الاجتماعي رغم أن هذا الأخير يزعم أنه ليس ضد ولاية الفقيه ولكن الغرب الماكر يريد حاكما خادما لمصالحهم ولو كان يمثل الأقلية، فقد صنع الغرب طرقا حديثة في تصوير الأقلية أغلبية والأغلبية أقلية وإذا أراد أن يضغط على نظام لا يتماشى مع رغباته ومصالحه الأنانية حرك الأقلية وتارة يحرك مجموعة من الأفراد وهي لعبة قذرة مكشوفة عند الجميع، ها هو الأمين العام للأمم المتحدة يطالب بضمان الحقوق السياسية والمدنية للمعارضة في إيران وعندما احتج الشيخ عباسي مدني عن مصادرة الحقوق السياسية والمدنية للشعب الجزائري أيام كوفي عنان تعرض للإهانة والتضييق وما زال بعض أبناءه يتعرض للمضايقة بتهم واهية منذ 1992 فلماذا الكيل بمكيالين يا قوم؟!!، فالخاسر ندافع عنه والفائز نجرّمه ونلاحقه ونمنعه من سائر حقوقه المشروعة، فأين هو شعار وجوب الدفاع عن مبادئ وقيم إنسانية عامة؟!!! فالغرب عن طريق التلاعب الإعلامي والدعاية السوداء وحرب الإشاعات الإعلامية واستخدام الزوم ليخلق الانطباع الكاذب الواهم، يحول الأقلية إلى أغلبية والأغلبية إلى أقلية منبوذة وسوف يدفع العالم ثمن هذا التلاعب غالبا في المستقبل لفقدان معيار العدالة العالمية الموحدة التي تشمل الجميع القوي والضعيف، لأنه من حق الأغلبية أن تثور إذا تعرضت للظلم ومصادرة حقوقها المشروعة وعندها يتحول العالم إلى حلبة صراع رهيبة لا ينجو منها أحد الظالم والمظلوم والمحق والمبطل، الأنظمة والشعوب، إن الحملة القوية ضد إيران ليس بسبب الصراع بين الديكتاتورية والديمقراطية والاعتدال والتطرف، فتاريخ كل من أميركا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا ودول الغرب عموما لا يخوله إعطاء دروس لا في الديمقراطية ولا في حقوق الإنسان
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:30

فماذا فعل الغرب بالشعوب المستضعفة عبر تاريخه الاستعماري القاتم، إن الجزائريين مازال بعضهم يموت مما خلفته فرنسا من ألغام شرقا وغربا إلى اليوم والغرب نفسه هو الذي ساند الأنظمة القمعية الديكتاتورية لان الغرب يهمه مصالحه الأنانية ولو خربت البلدان وسقط العمران، ولسنا الآن بصدد ذكر الصفحات القاتمة للدول الغربية وعلى رأسهم أميركا إن الآثار الاستعمارية مازالت تعاني منها الشعوب التي استقلت حديثا ماثلة للعيان إلى اليوم والحاصل إذا كان هدف الحملة الشرسة على إيران ليس هو الصراع بين السنة والشيعة لأن هذا الصراع له رجاله وأهله وهو في دائرة الإسلام الكبرى ويفصل فيه العلماء بعيدا عن التوظيف السياسي ولا دخل للغرب فيه ولا هو فوز هذا وخسران ذاك بقدر ماهو البحث على صنيعة أخرى في العالم الإسلامي ولا هو صراع بين الديكتاتورية والديمقراطية التي أصبحت تشترى بالأموال الوسخة والغرب هو أكبر داعم للأنظمة الاستبدادية في العالم ولا هو صراع بين الاعتدال والتطرف فالغرب يساند بكل قوة الكيان الصهيوني ومؤخرا رُحّب بزعماء التطرف نتنايهو وليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا وحزب شاس الذي له مرجعية دينية متطرفة ولماذا نساند هؤلاء ولا نقبل متطرفين في بلاد أخرى، إذا أفرزتم صناديق الاقتراع هذا إن صحت تهمة التطرف، فليس كل من هو متمسك بحقه المشروع يعد متطرفا أو متشددا وإذا كان كل ما سبق ليس هو المبرر الحقيقي للهجمة على إيران من طرف أميركا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وايطاليا وإسرائيل، كندا والأمم المتحدة، نقول إن الهدف الحقيقي هو تدجين هذا المارد الإيراني الذي رفض الخضوع والخنوع لقوى الاستكبار والهيمنة الغربية ممثلة في إسرائيل وأميركا وعواصم أوروبا الكبرى ذات النزعة الاستعمارية، ووقوفها إلى جانب حركات المقاومة في لبنان وفلسطين ودعم سوريا في المطالبة بحقها في الجولان المحتل، هذا هو الهدف الحقيقي عند الفطناء الذين لا يستغفلون بسهولة.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:31


* بمجرد إعلان الجهات الرسمية عن نتائج الانتخابات وإعلان فوز أحمدي نجاد على مير حسين موسوي بفارق 12 مليون قرّر هذا الأخير طعنه في نتائج الانتخابات وزعم أنها مزورة بل إنه استبق الإعلان الرسمي وأعلن نفسه فائزا وقبل أن يتم فرز الأصوات نهائيا وقرر النزول إلى الشارع والقيام بالمظاهرات والمسيرات ونحن لا نشك لحظة واحدة أنه من حق أي مرشح يرى أن النتائج مزورة كليا أو جزئيا أو حام الشك حول النتائج المعلنة أن يقوم بالاحتجاج السلمي إما عن طريق المظاهرات السلمية أو الطعن لدى الجهات الدستورية المختصة وأن تكون دعواه قائمة على الأدلة القاطعة وإلا كانت طريقة فجة لتبرير الخسارة عن طريق إشاعة الفوضى التي ستهدد الاستقرار والسلم الاجتماعي مما ينجم عنه مآسي وفظائع لا يعلم مداها إلا الله تعالى وربما خرجت عن السيطرة مما يهدد المنطقة كلها بمخاطر غير محسوبة العواقب، ولا شك أن غلق الباب أمام التظاهر السلمي ولو للخاسر في الانتخابات قد يفتح الباب أمام العنف والعنف المضاد شريطة أن لا يتحول الشارع إلى مقرر في مكان الصندوق أو مؤسسات الدولة الدستورية لأن الشارع قد يصنع الانطباع الإعلامي ولكنه لا يصنع الإقناع السياسي والدستوري وإلا فقد الصندوق هيبته ومكانته كآلية متعارف عليها لاختيار الحكم عالميا.
* يبرر الغرب بمواقفه السياسة المعلنة ووسائله الإعلامية محاولة التدخل في الشأن الإيراني بعدة مبررات، فتارة يزعم أن الصمت عما يحدث في إيران لا ينسجم مع قيم أوروبا كما قال ساكوزي الذي تحول إلى مفتي إسلامي يعلم المسلمين ما هو شرعي وسنة وما هو بدعة ضلالة كما في حالة النقاب الإسلامي وهو الذي أمر بقمع ثورة الضواحي في 2005، وأطلق عليهم اسم حثالة، التي دامت شهرا كاملا ونعرف ما خلفته من ضحايا ودمار، وقال عن الجزائر أنه لا يريد قيام حكومة "طالبان" في الجزائر وهو يتدخل في شأن الجزائر، وتارة أن هناك مبادئ عالمية يجب احترامها منها حرية التظاهر وحرية التعبير كما يقول الناطق باسم البيت الأبيض وتارة إطلاق حرية الشعب في الاحتجاج ووقف أعمال العنف ضد الشعب المتظاهر كما يقول أوباما، وهو الذي التزم الصمت أثناء قصف ودمار غزة، وتارة وجوب إعادة فرز الأصوات كما تقول ميركل الألمانية وتارة المحافظة على الأصول الديمقراطية وإقناع الشعب بمصداقية النتائج كما يقول بروان البريطاني، ونحن نقول في نقاط باختصار:
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:33


1-ماذا فعل الغرب للأنظمة الاستبدادية في العالم والتي تحكم شعوبها بالمكلبات غير الدستورية وحكام آخرين جاؤوا عن طريق الانقلابات العسكرية أو عن طريق توريث الحكم لأولادهم وعائلاتهم بالأسر المالكة.
2-أين كان الغرب من انتهاكات حقوق الإنسان في العالم وآخرها أبو غريب وغوانتانامو والقصف الذي طال العامرية وقنا ومجزرة لبنان في 2006 وآخرها تدمير قطاع غزة وحصارها إلى يومنا هذا.
3-أين هي القيم الديمقراطية المزعومة التي يدعي الغرب الدفاع عنها وهو يتعامل مع أسر مالكة لا تعترف لا بالديمقراطية ولا بالحريات العامة ولا بالتداول على السلطة وليس فيها انتخابات أصلا أم أن الغرب يقبل إسلام الخانعين الخاضعين ويرفض إسلام المجاهدين المقاومين الذين يقفون ضد أطماعه وأنانيته الشرهة وصفقة اليمامة بين بريطانيا والسعودية أشهر من أن تذكر، ما هو نوع الإسلام الذي تريده منا عواصم الدول الغربية الكبرى؟
الظاهر أن الغرب لا يهمه أمر الإسلام سواء أكان شيعيا أو سنيَا بقدر ما يكون ذلك الإسلام خاضعا خانعا، يكفي أن شمعون باريز يمدح دول "الإعتدال" السنية ويحمل حملة شعواء على إيران الشيعية لأنها تقف إلى جانب المقاومة في لبنان وفلسطين وهو نفس الطريق الذي نادى به يهود بارك البارحة من قلب القاهرة المقهورة بحكامها أي تشكيل حلف مع دول الإعتدال ضد إيران.
4-أين هو احترام القيم العالمية المتمثلة في اختيار الشعب وحقه في التظاهر وانتخابات شفافة ونزيهة وتقرير المصير، ألم تقم أمريكا بانقلاب على مصدق في إيران 1956، ألم يضرب القصر الجمهوري بالمدافع على رأس سلفادور أليندي في الشيلي 1973 والأمثلة التي قامت بها أمريكا وفرنسا وبريطانيا في تغيير أنظمة الحكم أكثر من أن تحصر وأين هو العالم الغربي من اغتصاب الإرادة الشعبية في الجزائر 1992 رغم أن الذي أعلن نتيجة الفوز هي الجهات الرسمية
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:35

الرسمية لأن الجبهة لم تكن صاحبة السلطة بل إن الغرب وقف ضد اختيار الشعب وما زالت الجزائر تعاني إلى يومنا هذا من هذا الإنقلاب المشؤوم الذي نعرف نتائجه المرة إلى يومنا هذا ورغم ذلك رأينا كبار العواصم الغربية تتعامل مع أصحاب الانقلاب وتفتح لهم أراضيها رغم أن أياديهم ملطخة بدماء الأبرياء، ألم ترفض جميع الدول الغربية نتائج فوز حركة حماس في فلسطين وأدرجتها في قائمة المنظمات الإرهابية وهي تتعامل مع عباس رغم أنه فاقد للشرعية والمشروعية، ألم يقل نائب أوباما جون بايدن في لبنان عشية الانتخابات أن مساعدة أمريكا للبنان متوقف على نتائج الانتخابات، أي إذا فاز حزب الله وحلفاؤه فلا مساعدة وهكذا أمريكا وكبرى العواصم الغربية لا تعترف باختيار الشعب إلا إذا كان يخدم مصالحهم والشعب إذا كان اختيار شيعيا مستقلا وغير خاضع لإرادة الغرب فهو مرفوض ولو اختارته الأغلبية وإذا اختار شيعيا خانعا مائعا فهو مقبول ولو اختارته الأقلية، ولا بد أن تتحول الأقلية بالمظاهرات والخدع الإعلامية والأبواق المأجورة إلى أغلبية إعلامية مصدرها الشارع وليس الصندوق، وتقزم الأغلبية بالحجب الإعلامي وعدم تغطية، وتصغير الزوم...الخ. ونفس الحالة لو أن الشعب اختار مسلما سنيا مقاوما يحافظ على مصالح الشعب يرفض، وإذا اختار مسلما سنيا خانعا مائعا يقبل، وجعل في القمة ولو كان مستبدا جاء عن طريق الانقلاب والتزوير والقمع ومصادرة حقوق الغير السياسية والمدنية.
5-الغرب يقول أن صندوق الاقتراع هو الآلية الوحيدة لاختيار الشعب لحكامه وليس سبر الآراء أوالتضخيم الإعلامي ولا مظاهرات الشوارع، فهو الفيصل وليس الشارع ولا المظاهرات ورأينا هذا في انتخابات بين بوش وألغور حيث أن الفارق كان بعض مئات رغم أن كل واحد كانت له مظاهرات تسانده في الشارع ولم نسمع أحدا قال لابد من حكومة ائتلافية أو وطنية، أو تقاسم السلطة بحجة أن الفارق في الأصوات كان بسيطا،
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:36

، والكلمة لم يحسم فيها مظاهرات الشارع أو الحملة الإعلامية لكل طرف، وإنما المحكمة الدستورية العليا الأمريكية لأول مرة في تاريخ أمريكا، وهذا ما رأيناه في إسرائيل مؤخرا بين ليفني ونتنياهو ورغم فوزها لم ينقسم الشارع واستطاع نتنياهو تشكيل الحكومة، أما الفارق بين نجاد وموسوي والذي يصل إلى 12 مليون، ولو أنه فاز عليه بـ50 صوت لكان هو الفائز فكيف بـ 12 مليون صوت؟!!! ورغم ذلك فقد قامت الدنيا ولم تقعد فلماذا هذه الأصول مرعية في الغرب ومختلة عندنا، ماذا كان سيفعل الغرب لو أن حزب الله نزل إلى الشارع زاعما أن الانتخابات مزورة بدعم المال العربي والتأييد الأمريكي والأوروبي؟ وماذا سيكون عليه العالم بعد سابقة إيران هذه عندما تجرى أي انتخابات في أي بلد من العالم لاسيما العالم العربي ويزعم الخاسر في الانتخابات أنه سرق منه الفوز وينزل إلى الشارع؟!!!، وماذا لو نزلت شريحة من العلمانيين أو الإسلاميين منادين بالملكية الدستورية وإلغاء الملكية أصلا والعودة إلى اختيار الشعب والتداول على السلطة والمراقبة على المال العام والسماح بالحريات العامة، ماذا سيكون موقف النظام السعودي من المتظاهرين؟ وماذا سوف يكون موقف أمريكا وكبار العواصم الغربية ؟!!! وماذا لو نزل الشعب بالمغرب وطالب بتغيير نظام الحكم في المغرب أو طالب تحت ضغط الشارع بتحويل الملكية إلى ملكية دستورية مشابهة لما هو عليه الحال في بريطانيا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا أي يملك ولا يحكم أو طالب بالاستفتاء في الاختيار بين بقاء الملكية أو الجمهورية؟!!!
6-مما لا شك فيه أن المرشح مير حسين موسوي قبل بالنظام الإسلامي في إيران ضمن ولاية الفقيه وهو لا يعارض النظام في إيران بل ترشح ضمن أطره وقبل ترشحه داخل هذا الإطار ولم يشكك في لجنة الانتخابات ولا في لجنة صيانة الدستور ولا حتى في الداخلية، قبل إعلان فوز نجاد، فعندما أعلن فوز نجاد بفارق واسع، انقلب على عقبه ونزل إل الشارع وطالب بإلغاء الانتخابات أصلا والأغرب أن إسرائيل وأمريكا وعواصم الغرب شككت في النتائج وحرضت على التظاهر ولم تعر اهتماما لأصوات الناجحين حوالي 24 مليون في انتظار إعلان مجلس صيانة الدستور النتيجة النهائية،
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:38

، وأذكر أنه في 1999 في عهدة بوتفليقة الأولى انسحب 06 من المرشحين ولم يعترفوا بشرعية النتائج لأنها مزورة، وهي كذلك وعندما أرادوا التظاهر في ساحة أول ماي منعوا من ذلك وضرب وقمع بعض المتظاهرين والعالم الغربي يتفرج رغم أن المرشحين من الأوزان الهامة في البلاد وسكت الغرب وعلى رأسهم فرنسا وبريطانيا، والأمم المتحدة وأمريكا، وكلنا يعلم أن الجبهة الإسلامية للإنقاذ فازت ولم يعلن خسارتها في الانتخابات مثلما أعلن عن خسارة موسوي، وأعلن فوزها رئيس الحكومة ووزير الداخلية وأقر ذلك المجلس الدستوري، بعد الطعون التي تقدمت بها الأحزاب يومها، ورغم ذلك خرجت مظاهرة شعبية في قلب العاصمة ووقع الانقلاب على الإرادة الشعبية ونفي أزيد من 17 ألف إلى تخوم الصحراء حيث التجارب النووية وسجن قادة الجبهة وسجن من اختارهم الشعب ومنعت المسيرات والاحتجاجات ووقع الذي وقع، وما زالت آثار الأزمة إلى اليوم، أين كان العالم الغربي وحقوق الإنسان، واحترام اختيار الشعب وحقه في التظاهر والتعبير؟!!! وضمان حقوق المعرضة السياسية والمدنية؟!! وقائمة القتلى والجرحى والمختطفين والمفقودين أكثر من أن تحصر، كل هذا يحدث والعالم يتفرج؟!! ولولا خوف الإطالة لسردت أمثلة عديدة على نفاق العالم الغربي والكيل بمكيالين وحفاظه على مصالحه الجشعة ولو خربت البلدان وأهدرت حقوق الشعوب.
* لا يمكن أن نسكت عن الدور القذر الذي قامت به بعض وسائل الإعلام الغربية pukel في قلب الحقائق ولكن الأعجب من ذلك كله موقف بعض القنوات الفضائية العربية الممولة من المملكة السعودية وبعض الدول العربية الرسمية، والتي خرجت عن المهنية والموضوعية والحياد وتحولت إلى أداة تحريض ونشر الشائعات وأصبحت تمارس الدعاية السوداء ورأيناها في حرب لبنان كادت أن تكون في صف العدوان الإسرائيلي وعندما كانت شوارع العالم العربي تموج بالمتظاهرين نصرة لإخواننا في غزة، تطلع علينا من هذه القنوات الممولة من المال السعودي، بفتوى تحرم التظاهر، وأنه من سبل اليهود والنصارى، فلماذا لا تذكّر المتظاهرين في إيران بحرمة التظاهر؟!!
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:41

؟!! أم هو الحقد والشماتة، هذه الفضائيات تستدعي العلماء لمحاربة الفكر الضال وكم سمعنا العلماء والدعاة يقولون بحرمة التظاهر وحرمة الخروج على الحكام وأولي الأمر باللسان أو السنان وأن النصح للحكام يجب أن يكون سرا، ولكن بين عشية وضحاها فتحت أبوابها للشتم ونقد أولي الأمر في إيران والتحريض على الخروج عليهم ومشروعية التظاهر والاعتصام بالشارع، ولو كلف ذلك سفك الدماء في سبيل الحق المشروع "يحلونه عاما ويحرمونه عاما" ماذا لو نزلت شريحة من المواطنين في قلب مكة أو المدينة أو الرياض من السنة أو جماعة من شيعة الجنوب مطالبين بإلغاء الحكم الملكي والعودة إلى ما كان عليه الأمر أثناء الخلافة الراشدة بحق الأمة في اختيار الحاكم كما كان عليه السلف الأول من خيرة القرون؟!! وماذا لو طالب العلمانيون في السعودية بالنظام الديمقراطي وانتخاب برلمان شعبي غير معين وفتح باب الحريات العامة إلى آخر ما يطالب به العلمانيون؟!!! وماذا لو طالبت شريحة أخرى بقطع العلاقات الدبلوماسية مع أمريكا وأوروبا حتى تحل القضية الفلسطينية وتعاد فلسطين إلى أهلها كما عادت الجزائر أو أفغانستان؟!!! ماذا سوف يكون رد فعل هذه الفضائيات المأجورة للتحريش بين المسلمين وتصفية الحسابات أثناء الأزمات لاشك لو حدث شيء من ذلك كما هو حادث في إيران لتم استدعاء بعض "العلماء والدعاة" إلى قاعات تحرير هذه الفضائيات لتفريخ الفتاوى farao Twisted Evil puker التي تخذر الشعوب التي تطالب بحقوقها المشروعة "مالكم كيف تحكمون؟" فهل المظاهرات والمسيرات حرام لمناصرة غزة وحلال وجائزة لإطاحة بالنظام في إيران أم هو الحقد والضغينة لاسيما وإيران الآن في مواجهة الغرب وإسرائيل أم أن الغرب وإسرائيل أقرب إليكم رحما نعوذ بالله من الخذلان!!!، نحن ضد كثير مما تطرحه السلطة في إيران ولكن ديننا وإسلامنا يمنعنا من الخذلان والتشفي وانتهاز الفرص للانقضاض على الجريح، وروح تصفية الحسابات في الأوقات الحرجة فلكل مقام مقال، انتبهوا يا عباد الله ولا يستزلكم الشيطان وما تهوى الأنفس ولو أن الأمر بقي في إطاره الداخلي للزمنا الصمت والتريث، أما والغرب كشر عن وجهه القبيح المنافق رافعا شعار حرية التظاهر والتعبير، فلا يجوز السكوت والحياد، في هذه الحالة ضرب من النفاق المقيت.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 12:58

* وأخيرا نأمل من القيادة السياسية في إيران الوصول إلى حل شرعي وسياسي عادل يعيد الوحدة والتألف بين أبناء الوطن الواحد ويُعالج الأزمة بالحكمة والروية وبعيدا عن روح الانتقام ويفسح المجال للتظاهر السلمي ريثما يحسم الأمر في النتائج نهائيا كما ننصح بالابتعاد عن القمع وسجن رؤوس المعارضة لأن الانتقام والانتقام المضاد لا يعود على البلاد والعباد إلا بالويلات وخراب العمران وأعقل الناس من عالج القضايا الساخنة بأعصاب باردة وذهنية متفتحة، ولا شك أن هذه الهزة سوف تدفع بالقيادة السياسية للبلاد إلى إعادة النظر في أمور عديدة داخليا وخارجيا مما يقوي الوحدة الوطنية بين جميع التيارات السياسية وأبناء الشعب الواحد ويجعل المنطقة بعيدة عن الأطماع الأجنبية، وعلى الفائز أن لا يتنازل عن حقه المشروع إذا ناله بوجه شرعي وعلى الخاسر أن يقبل بالنتيجة بكل رحابة صدر كما فعل نصر الله في لبنان، ويعد العدة لجولة أخرى ربما كان فيها من الفائزين و 04 أو 05 سنوات لا تساوي شيئا في حياة الشعوب والعمل السياسي الرشيد يحتاج إلى صبر وحلم وبعد نظر "والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل".


نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ
بن حاج علي


Assalam;

Ainsi donc, Cheikh Ali Benhadj, tout en se préservant de ceux qui comme les IGNARES qui officient sur ce forum, pour jeter l'anathème sur les musulmans et les excommunier, CONTRAIREMENT à lui, qui ne se contente que de marquer sa différence, de rite, ce qui est tout à fait légitime et à son honneur, il prendra le soin de:
1.- Renvoyer les sirènes occidentales dans leurs petits souliers, en leur rappelant qu'ils n'ont surtout pas eux, aucune leçon NI de démocratie, NI de respect des peuples, à donner à quiconque.
2.- Rappeler que ce qui se passe actuellement, CONTRE la République islamique, est la continuation de l'agression contre tout ce qui respire ou représente l'Islam, depuis l'Iran, la révolution algérienne, la question du voile, soudainement transformée en question de Niqab, ou le soi-disant "Salamou 3alaikoum" de Barack Obama, qui dans le même temps était demeuré COI, devant les massacres perpétrés contre GHAZA, par la DICTATURE militaire SIONISTE, que personne n'oserait dénoncer parmi les enfants de coheour d'Occident... mis au pas par le sionisme.
3.- Les régimes arabes corrompus, ont mis leurs moyens audio-visuels au service des ennemis de l'Islam, pour se faire les relais non seulement des médias sionistes, mais pire, encourager l'agression, contre leurs FRERES en ISLAM.
4.- Les chèques en blanc ont été MOBILISES pour faire comme par le passé, du temps des croisades contre l'Islam, pour énoncer des FATAWIS contraires au fondement même de l'Islam, tel qu'énoncé par l'Envoyé d'Allah, aswaws, qu'ils disent pourtant "suivre" selon leurs dires, télédiffusés dans des TV officines de la soumission.
Ainsi donc pour ces Chèques "gueules de bois" farao il faut soutenir le pouvoir elephant surtout si celui-ci est au service des sionistes et des capitalistes croisés ou sionistes, qui reconnaissent un Abas, dont le mandat est non seulement échu, mais s'oppose à un gouvernement ISSU démocratiquement de la MAJORITE du peuple palestinien.....

Le reste, il vaut mieux le lire et le méditer ou le discuter sérieusement sans INSULTES, à moins que vous n'ayiez rien à dire, ce qui est un premeir pas vers la culture.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 13:17

Assalam;

Cheikh Ali Benhadj, décrit admirablement les RABBINS wahabis:

"Ils interdisent une chose, une année, ils l'autorisent l'année suivante", n'est-ce pas digne du fondateur du Madhhab, Mouhamad Ibn Abdel Wahab IBN ALKARBOUZI alyahoudi ??? farao
On ne change pas, c'est comme l'histoire de la queue du chien mise dans un bambou durant 7 ans avec l'intention de la rendre DROITE, mais dès les sept années écoulées, le zoologiste souni, qui avait tenté de récupérer la droiture de la queue du chien wahabi ou salafi (les seuls salafs suivis ne sont pas ceux qui étaient les préférés de Rassoulou Allah, aswaws, bien au contraire, ceux exclusivement dont il redoutait le comportement imprévisible), je ne sais plus, a dû se rendre à l'évidence: la queue a repris sa forme initiale concave...

؟!! أم هو الحقد والشماتة، هذه الفضائيات تستدعي العلماء لمحاربة الفكر الضال وكم سمعنا العلماء والدعاة يقولون بحرمة التظاهر وحرمة الخروج على الحكام وأولي الأمر باللسان أو السنان وأن النصح للحكام يجب أن يكون سرا، ولكن بين عشية وضحاها فتحت أبوابها للشتم ونقد أولي الأمر في إيران والتحريض على الخروج عليهم ومشروعية التظاهر والاعتصام بالشارع، ولو كلف ذلك سفك الدماء في سبيل الحق المشروع "يحلونه عاما ويحرمونه عاما"
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Soustara
Habitué


Nombre de messages : 5474
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 18:05

SI tu n'étais pas con et loin du Coran tu aurais compris rien en lisant la première phrase la pensée profonde de Ali.
...ولا يجرمنّكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى
Ou son point de vue personnel

والإنصاف والاستقامة من الصدع بكلمة الحق التي أوجبها مع الصديق والعدو والمسلم والكافر والقريب والبعيد والموافق والمخالف، و

Mais je suis ravi que tu prennes ls paroles d'Ali Benhaj en considération. Je te répète tu n'es pas dans une houzayniat
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Timour Le Boiteux
Habitué


Nombre de messages : 2844
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 18:47

Salam
Le frère Ali benhadj n'a rien avoir avec tous les décérvellés talafis et wahabis qu'on rencontre ici et là, au moins Ali est capable de se servir de son cerveau.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
forums
Habitué


Nombre de messages : 1580
Date d'inscription : 26/02/2006

MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Jeu 25 Juin - 19:26

Salam

c'est la grâce de dieu et de l'école qui l'avait formée, entre autre
les chouyoukhs Ahmed Sahnoune, Omar El-Arbaoui, Abdelatif Soltani rabi yahamhoum

une expression forte qui fait rappeller certains dans ce petit forum


ولكن الأعجب من ذلك كله موقف بعض القنوات الفضائية العربية الممولة من المملكة السعودية وبعض الدول العربية الرسمية، والتي خرجت عن المهنية والموضوعية والحياد وتحولت إلى أداة تحريض ونشر الشائعات وأصبحت تمارس الدعاية السوداء ورأيناها في حرب لبنان كادت أن تكون في صف العدوان الإسرائيلي
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution   Aujourd'hui à 19:02

Revenir en haut Aller en bas
 
Cheikh Ali Benhadj SOUTIENT Ahmadi NAJAD et la Révolution
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» SOUTIENT POUR UNE AMIE
» Retour triomphal du Cheikh Al-Qaradawi au Caire pour diriger la prière place Tahrir
» Ibn ’Arabî, le "Cheikh al-Akbar"
» Oxfam soutient l'agriculture paysane
» pas de soutient de mon copain

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Islam et actualité :: Actualité-
Sauter vers: