Islam et actualité

Actualité et société
 
AccueilPortailFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion

Partagez | 
 

 شهر فضائح الرافضة!!

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
Lucky70
Habitué


Nombre de messages : 1040
Date d'inscription : 14/11/2008

MessageSujet: شهر فضائح الرافضة!!    Mer 8 Sep - 17:38

شهر فضائح الرافضة!!
شهر فضائح الرافضة!!
مهند الخليل


موقع المسلم 29-رمضان-1431هـ / 8-سبتمبر-2010م

من فضل المولى تبارك وتعالى، أن شهر رمضان المبارك أصبح في السنوات الأخيرة موسماً لفضح أباطيل الرافضة وبخاصة التشيع الصفوي المجوسي، ولتفنيد حججهم الواهية، وبيان أضاليلهم الساقطة. فقد قيّض الله سبحانه للأمة أكثر من فضائية تكشف للناس المستور الذي ظل القوم يكتمونه مئات السنين، ليتظاهروا بنقيضه فينخدع السُّذّج بشعاراتهم التي تتاجر بالتقريب المستحيل.

وعلى عكس إعلام الرفض الذي لا يتيح لأي عالِمٍ من أهل السنة أن يظهر فيه للرد على أراجيفهم، تميزت فضائيات أهل السنة بعقد مناظرات تتحدى القوم وتدعو رؤوس الضلالة الكبار إلى المنازلة العلمية على مرأى ومسمع ملايين المشاهدين. وكم هرب رموزهم من هذه المناظرات لسقوط ألاعيبهم وانكشاف هرائهم، فباتوا يعلنون غضبهم من قناة صفا وقناة وصال بل حتى قناة المستقلة، لأن البرامج القوية بدأت تؤثر في عوام الشيعة المخدوعين من قبل معمميهم الدجالين، فانهالت الأسئلة المحرجة، واهتدى كثير منهم إلى الإسلام الحق كما أنزله الله على خاتم الأنبياء والمرسلين صلوات ربنا وسلامه عليه.ولذلك اضطر رؤوس الدجل إلى إصدار"فتاوى"تحرّم على الشيعي متابعة قنوات أهل السنة التي نجحت في إظهار الحق ودحض الباطل.

فعلماؤنا يقدمون الدليل من كتاب الله تعالى ومن السنة النبوية المطهرة ويعتمدون الدليل العقلي الفطري، الأمر الذي جعل الفارق جلياً بين الإسلام الصحيح وبين الإسلام المفترى باسم محبة آل البيت، وآل البيت من هؤلاء براء.

فقبل أيام فقط، رأينا المدعو حامد الربيعي-صاحب عمامة رافضية- يكذب في قناة المستقلة على الفخر الرازي صاحب تفسير مفاتح الغيب، وكانت ذروة سقوطه أن الذي فضح كذبه هو الشيخ الشيعي المعروف علي الأمين الذي قال: إن ما نسبه الربيعي إلى الرازي من أقوال ومرويات حول سبب نزول آية ليس سوى الرأي العاشر من بين عشرة آراء وأن الرازي ضعّف هذا القول ولم يأخذ به!!

وهنا اضطر مدير الحوار الصريح محمد الهاشمي إلى تقريع الربيعي تقريعاً ناعماً مؤكداً عليه ضرورة التزام الأمانة العلمية في الاستشهادات المستقبلية، وبخاصة أن الهاشمي تلقى على جواله رسائل عدة من باحثين متفرقين تستنكر مخادعة الربيعي وانعدام نزاهته في سرد الروايات والاحتجاج بها بعد طمس حقيقتها.

لكن الربيعي بلغ به عدم الحياء أنه بدلاً من الاعتذار على الأقل، راح يراوغ ليبرر فعلته البشعة، الأمر الذي يجعل كل مسلم يخشى ربه يجعله يتذكر قول الصادق المصدوق المعصوم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم:إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى:إذا لم تستحِ فاصنع ماشئت!! ومن مخازيه أنه في عدة حلقات يتلو قول الله عز وجل: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً)، وفي كل مرة يقرؤها هكذا: وأتممتم !!فلم يقرأها صحيحةً ولو مرة واحدة!!

أما من كان له اطلاع معقول على سجل القوم من كذب وبهتان، فسوف يستحضر وصف شيخ الإسلام ابن تيمية لهم: إنهم أهل بهت، وهم أكذب الخلق في منقول وأشدهم حمقاً في معقول. ووالله إنه لوصف دقيق وصادق من خبير عز نظيره، في معرفة الرافضة وتعرية أباطيلهم، ولذلك تراهم حاقدين عليه حقداً شديداً، بالرغم من مرور قرون على وفاته رحمه الله تعالى.وهم لا ينسون لشيخ الإسلام البحر الزاخر كتابه النفيس:منهاج السنة النبوية في الرد على الرافضة والقَدَرِيّة.

ولأن من لا يشكر الناس لا يشكر الله، فإن من حق قنوات الخير والفضيلة هذه علينا، أن نشهد لها بأنها أنقذت-بفضل الله-عوام أهل السنة من الانخداع بمخاتلات الرافضة، وبدعاوى أذنابهم حول التقريب المزعوم، وكذبهم في ادعائهم أن الخلافات بيننا وبين الرافضة ليست سوى اختلافات فقهية في الفروع!! فلقد أقام العلماء والدعاة الحجة على الجميع بعرضهم أسس وضروريات الدين الصفوي من شرك صريح وقول باطل بتحريف القرآن الكريم وتكذيبهم الآثم لله ورسوله وسبهم وتكفيرهم لخير البشر بعد الأنبياء من صحابة النبي الكريم وأزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين. فهل هذه فروع أيها المأجورون؟


http://www.albainah.com/index.aspx?function=Item&Id=36585
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Lucky70
Habitué


Nombre de messages : 1040
Date d'inscription : 14/11/2008

MessageSujet: مفاسد الاعتقاد بالمنتظر   Sam 11 Sep - 15:45

إنَّ الذي دعا الشيعة إلى القول بوجود إمام غائب هو ابن الإمام العسكري (عليه السَّلام)، على الرغم من عدم وجود خَلَفٍ للإمام العسكري حسبما وصل إلينا من المصادر.. أضفْ إلى ذلك البحث والتحقيق الذي قام به الكثير من العلماء والمُحقِّقين ، والذين أثبتوا بالدليل الواضح عدم وجود ابن للإمام العسكري.

إذ مات (عليه السَّلام) ولم يترك خلفاً، ولا حملاً عند جارية من جواريه !!! فالذي دعا هؤلاء إلى القول بوجود مولود كهذا هو: الاستنتاج البحت بأن الله سبحانه وتعالى للطفه وعدله لا يمكن أن يترك الأمر على ما هو عليه من دون إمام يخلف الإمام الذي مضى .

بل إنَّ المجتمع البشري - كما اهتدى إليه هؤلاء بعقولهم المجرَّدة- بأمسِّ الحاجة إلى مواصلة الإمامة متمثِّلاً بوجودِ إمامٍ يرجعون إليه في جُلِّ أمورهم، يقوم مقام النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)..

ولكن.. بعدما آلَ الأمر في النهاية إلى الحقيقة التي لا يمكن إخفاؤها من عدم وجود هذا الإمام، وتعطيل هذا الاستنتاج؛ وقعوا في حرج كبير ألجأهم إلى إعادة صياغة دليل جديد أو استبداله!! وهذا ما قاله السيد المدرَّسي في كتابه (المباني الفكرية) .

إذ جاء فيه: (ظهر في عهد المتوكل سنة (232- 247هـ.ق) حاجةٌ أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى إلى إعادة صياغة بعض الاستدلالات والتحليلات الأساسية في المذهب، كمسألة فلسفة حاجة المجتمع البشري الدائمة للإمام)([1])..

ويضربُ مثالاً على ذلك.. فيقول: (يظهر من أحاديث الشيعة المختلفة أنَّ الشيعة في العصر الأول كانوا يحتجُّون على أهل السنة في إثبات ضرورة استمرار الإمامة بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بأن المجتمع البشري يحتاج - في كل زمان- إلى مرجع حي يمكن الرجوع إليه؛ لتمييز الصحيح من السقيم، والحق من الباطل!! .

وهذه الحاجة لا يمكن سدُّها بعد النبي إلاَّ عن طريق تعيين الأئمة والأوصياء.. ولكن الوضع الجديد الذي تميز بعدم حضور الإمام علناً في المجتمع فرض إعادة صياغة الدليل، أو استبداله بأدلة جديدة)([2])..

من خلال ما تقدم وعلى ضوئه؛ نستنتج بأنَّ (إعادة صياغة بعض الاستدلالات والتحليلات الأساسية في المذهب، كمسألة فلسفة حاجة المجتمع البشري الدائمة للإمام)..

وأنَّ (الوضع الجديد الذي تميز بعدم حضور الإمام علناً في المجتمع فرض إعادة صياغة الدليل، أو استبداله بأدلة جديدة) - كما لا يخفى- كلُّها أمورٌ بُنيت على الاستنتاج العقليّ المجرَّد والمبنيّ على مقدِّمات ونتائج أكثر من ابتنائه على الأدلة الشَّرعية المحكمة التي استجمعوها من هنا وهناك بالتأويل تارة، وبالوضع أخرى.

وبالتعويل على أحداثٍ ووقائع - بل قل إن شئت: رقائع- تاريخية بيِّنة التناقض، واضحة البُطلان تارةً ثالثة!!! (وَلَو كَانَ منْ عنْدِ غَيْرِ اللهِ لَوَجَدوا فِيهِ اختِلافَاً كَثِيراً)([3])!!! وليس هذا شأن أصول الدين وأساسياته المهمة كما تقدَّم بيانه في بداية هذا البحث!!

ولهذا أثَّر اعتقاد وجود المهدي الغائب الذي ينتظره الشيعة على الحياة الدينية والدنيوية لديهم؛ إذ أخذ الخمول والتكاسل بالدبيب والسيطرة على هؤلاء، والقعود عن البحث والتغيير والتراجع دائما إلى الوراء؛ ينتظرون المنقذ الذي وُعدوا بخروجه إليهم!!!

بينما نجد أن هذه الفكرة - أي فكرة انتظار المهدي الذي سيصحِّح لنا في قابل الأيام الأوضاع المتردية- لا يوجد عليها دليل واحد, وهي مخالفة لأصول الشريعة ومقاصدها كما مرَّ معنا!!!

فالقرآن يخاطبنا ويوجب علينا أن نأمر بالمعروف، وننهى عن المنكر.. بل جعل رأس الأمر وذروة سنام الإسلام هو الجهاد في سبيله، ومدافعة أعداء الله سبحانه وتعالى , والحفاظ على الأرض والعرض... فإذا ما تركنا هذا كله؛ فإننا - بحسب التعاليم الإلهية- معرَّضون لهزيمة منكرة أمام أعدائنا؛ فلا يوجد في قرآننا وشرعنا وعقيدتنا السليمة فكرة المنتظر أو المخلِّص!!

عندها نستنتج بأنَّ جميع ما تقدم من الروايات في هذا الموضوع يتناقض تناقضاً واضحاً مع تعاليم ديننا وشرعنا, وكذلك يتعارض مع السنن الكونية، وحوادث التاريخ!!!

فإذا كانت هناك حالة سلبية يدَّعونها قبل ظهور الغائب من الجهل والظلم والخرافة؛ فإنَّ هذا الادِّعاء إنْ دل على شيء؛ فإنما يدل على تعطيل الحياة وشلِّها بكل جوانبها.. وهذا ما يدعو إليه أصحاب تلك الفكرة (المهدي المنتظر)!!!.

وإنَّ هذا كلُّه يُوجب على المسلمين ويُحتِّم عليهم جهاداً بالسيف والكلمة؛ من أجل التخلُّص من الواقع الفاسد الذي يعيشونه ويرزحزن تحت وطأته، ويعانون من أعبائه الثقيلة!!! هذا ما تعلَّمناه من كتاب ربنا سبحانه وتعالى ، وسنَّة نبينا (صلى الله عليه وآله وسلم)، وحياةِ أئمتنا الأفذاذ (عليهم السَّلام).. ذلك النبي، وأولئك الأئمة الذين معه ممن عانوا ما عانوا، وضُربوا وأُوذوا من أجل إحقاق الحق، وإبطال الباطل..

موسوعة الرشيد

قاسم نصار الحسيني



________________________________________

([1]) تطور المباني الفكرية/ ص6.

([2]) تطور المباني الفكرية/ ص6.

([3]) النساء/ 82.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
 
شهر فضائح الرافضة!!
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» عشر وسائل لاستقبال رمضان وعشر حوافز لاستغ&amp
» شرح حديث الدال على الخير كفاعله
» للترفيه عن غزال ما نماركيش
» صلاة الفجر بين شخير الخامسة وهدير السابعة
» الفروض المنزلية و المحروسة في الرياضيات

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Islam et actualité :: La connaissance-
Sauter vers: