Islam et actualité

Actualité et société
 
AccueilPortailFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion

Partagez | 
 

 De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Dim 14 Juil - 21:20

من إسلام القرآن إلى إسلام الحديث أو الإسلام الروائي
اللهم صل على محمد وعلى آله و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


افتراضي رد: من إسلام القرآن إلى إسلام الحديث أو الإسلام الروائي
القسم 1 القران الكريم في حديث الرسول ص - سيد كمال الحيدري

الاختلاف بين المسلمين منبعه ليس القرآن بل روايات الأحاديث هذا ما جعل المسلمين متخالفين حتى أصبحوا يتحاربون و البعض يكفرون المخالف لهم في هذه الأحاديث...
من إسلام القرآن إلى إسلام الحديث أو الإسلام الروائي

مطارحات في العقيدة - القران الكريم في حديث الرسول (ص) القسم 3



Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Lun 15 Juil - 1:19

القرآن الكريم في حديث رسول الله صلى الله عليه وآله) ق 2
Le CORAN, est le seul texte qui n'a pas été falsifié, les hadiths, eux ont fait l'objet de falsifications, aussi pour vérifier les hadiths, il faut les tester à l'épreuve du Coran; Ali, as, est l'un de ces tests de VERITE, tout comme le sont les Ahl el Beyt, as, couple indistinct du CORAN.

Nous savons que les Omeyades, ont fait de la falsification, une seconde religion, voire un DOGME, auquel sont attachés les salafis, qui les considèrent "vertueux et impeccables"...

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Lun 15 Juil - 1:28

Rolling Eyes
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Lun 15 Juil - 3:21


* تفسير الميزان في تفسير القرآن/ الطبطبائي (ت 1401 هـ) مصنف و مدقق
{ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُّسْلِمُونَ } * { وَٱعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ ٱلنَّارِ فَأَنقَذَكُمْ مِّنْهَا كَذٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ } * { وَلْتَكُن مِّنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى ٱلْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ وَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُفْلِحُونَ } * { وَلاَ تَكُونُواْ كَٱلَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَٱخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَآءَهُمُ ٱلْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ } * { يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكْفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُواْ ٱلْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ } * { وَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱبْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ ٱللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } * { تِلْكَ آيَاتُ ٱللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِٱلْحَقِّ وَمَا ٱللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ } * { وَللَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَإِلَىٰ ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلأُمُورُ } * { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ ٱلْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ مِّنْهُمُ ٱلْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ ٱلْفَاسِقُونَ }


أقول: وهذا الحديث أيضاً من المشهورات؛ رواها الفريقان في صحاحهم وجوامعهم عن عدة من الصحابة كابن مسعود, وأنس, وسهل بن ساعد, وأبي هريرة, وأبي سعيد الخدري, وعائشة, وأم سلمة, وأسماء بنت أبي بكر وغيرهم, وعن بعض أئمة أهل البيت عليهم السلام.

والروايات على كثرتها وتفننها تصدق ما استفدناه من ظاهر الآيات الكريمة, وتوالي الحوادث والفتن يصدق الروايات.

وفي الدر المنثور أخرج الحاكم وصححه عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: " من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإِسلام من عنقه حتى يراجعه, ومن مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته ميتة جاهلية "

أقول: والرواية أيضاً من المشهورات مضموناً؛ وقد روى الفريقان عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةً جاهليةً "

وعن جامع الأصول من الترمذي وسنن أبي داود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " لا تزال طائفة من أمتي على الحق "

وفي المجمع في قوله تعالى: { أكفرتم بعد إيمانكم } الآية, عن أمير المؤمنين عليه السلام: هم أهل البدع والأهواء والآراء الباطلة من هذه الأمة.

وفيه وفي تفسير العياشي في قوله تعالى: { كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس } الآية, عن أبي عمرو الزبيري عن الصادق عليه السلام قال: يعني الأمة التي وجبت لها دعوة إبراهيم؛ وهم الأُمة التي بعث الله فيها ومنها وإليها, وهم الأُمة الوسطى, وهم خير أُمةٍ أُخرجت للناس.

أقول: وقد مرّ الكلام في توضيح معنى الرواية في تفسير قوله تعالى:
{ ومن ذريتنا أُمة مسلمة لك }
[البقرة: 128]. وفي الدر المنثور أخرج ابن أبي حاتم عن أبي جعفر كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس قال: أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم
.

وفيه أخرج أحمد بسند حسن عن علي, قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " أعطيت ما لم يعط أحد من الأنبياء, نصرت بالرعب, وأعطيت مفاتيح الأرض, وسميت أحمد, وجعل التراب لي طهوراً, وجعلت أُمتي خير الأُمم "

--------

* تفسير الصافي في تفسير كلام الله الوافي/ الفيض الكاشاني (ت 1090 هـ) مصنف و مدقق

{ تِلْكَ آيَاتُ ٱللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِٱلْحَقِّ وَمَا ٱللَّهُ يُرِيدُ ظُلْماً لِّلْعَالَمِينَ } * { وَللَّهِ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَإِلَىٰ ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلأُمُورُ } * { كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِٱلْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ ٱلْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ ٱلْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ مِّنْهُمُ ٱلْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ ٱلْفَاسِقُونَ } * { لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى وَإِن يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ ٱلأَدْبَارَ ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ } * { ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ ٱلذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوۤاْ إِلاَّ بِحَبْلٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَحَبْلٍ مِّنَ ٱلنَّاسِ وَبَآءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ ٱلْمَسْكَنَةُ ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ ٱللَّهِ وَيَقْتُلُونَ ٱلأَنْبِيَآءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذٰلِكَ بِمَا عَصَوْاْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ }


{ (108) تِلْكَ آيَاتُ اللهِ } الواردة في وعده ووعيده { نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ } متلبّسة بالحق لا شبهة فيها { وَمَا اللهُ يُرِيْدُ ظُلْمَاً لِلْعَالَمِينَ } إذ يستحيل الظّلم منه إذ فاعل الظلم اما جاهل بقبحه أو محتاج إلى فعله وتعالى الله عن الجهل والحاجة.

{ (109) وَلِلّهِ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ } مَلِكاً ومُلكاً وخلقاً { وَإلَى اللهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ } فيجازي كلاًّ بما وعده وأوعده.

{ (110) كُنْتُمْ خَيْرَ أُمّةٍ } الكون فيها يعمّ الأزمنة غير متخصص بالماضي كقوله تعالى وكان الله غفوراً رحيماً { أُخْرِجَتْ } أظهرت { لِلنّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ } استيناف بين به كونهم خير أمة أو خبر ثان لكنتم { وَتُؤْمِنُونَ بِاللهِ } يتضمن الإِيمان بكل ما يجب أن يؤمن به لأن الإِيمان به إنما يحق ويعتد به إذا حصل الإِيمان بكل ما أمر أن يؤمن به وانما أخره وحقه أن يقدم لأنه قصد بذكره الدلالة على أنهم أمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر إيماناً بالله وتصديقاً به واظهاراً لدينه.

القمّي عن الصادق عليه السلام أنه قرأ عليه كنتم خير أمة فقال خير أمة يقتلون أمير المؤمنين والحسن والحسين ابني علي صلوات الله وسلامه عليهم فقال القارئ جعلت فداك كيف نزلت فقال نزلت كنتم خير أئمة أُخرجت للناس ألا ترى مدح الله لهم تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله.

والعياشي عنه عليه السلام قال في قراءة عليّ كنتم خير أئمة أُخرجت للناس قال هم آل محمد.

وعنه عليه السلام إنما نزلت هذه الآية على محمد صلّى الله عليه وآله وسلم فيه وفي الأوصياء خاصة فقال انتم خير أئمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر هكذا والله نزل بها جبرئيل وما عنى بها إلا محمداً صلّى الله عليه وآله وسلم وأوصيائه عليهم السلام.

وعنه عليه السلام في هذه الآية قال يعني الأمة التي وجبت لها دعوة إبراهيم فهم الأمة التي بعث الله فيها ومنها وإليها وهم الأمة الوسطى وهم خير أمة أخرجت للناس.

وفي المناقب عن الباقر عليه السلام أنتم خير أمة بالألف نزل بها جبرائيل وما عنى بها إلا محمداً صلّى الله عليه وآله وسلم وعليّاً والأوصياء من ولده عليم السلام { وَلَوْ آمَنَ أهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ } كعبد الله بن سلام وأصحابه { وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ } المتمردون في الكفر
.

{ (111) لَنْ يَضُرُّوكُمْ إلاَّ أذىً } ضرراً يسيراً كطعن وتهديد { وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الأدْبَارَ } وينهزموا ولا يضروكم بقتل واسر { ثُمَّ لاَ يُنْصَرُونَ } ثم لا يكون أحد ينصرهم عليكم أو يدفع بأسكم عنهم وكان الأمر كذلك.

{ (112) ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلّةُ } فهي محيطة بهم احاطة البيت المضروب على أهله والذلة هدر النفس والمال والأهل أو ذلة التمسك بالباطل والجزية { أَيْنَ مَا ثُقِفُوا } وجدوا { إلاَّ بِحَبْلٍ مِنَ اللهِ وَحَبْلٍ مِنَ النّاسِ }.

العياشي عن الصادق عليه السلام قال الحبل من الله كتاب الله والحبل من الناس علي بن أبي طالب صلوات الله عليه { وَبَاءوُا بِغَضَبٍ مِنَ اللهِ } رجعوا به مستوجبين له.

{ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللهِ وَيَقْتُلُونَ الأَنْبِياءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ }.

في الكافي والعياشي عن الصادق عليه السلام والله ما قتلوهم بأيديهم ولا ضربوهم بأسيافهم ولكنهم سمعوا أحاديثهم فأذاعوها فأخذوا عليها وقتلوا فصار قتلاً واعتداءً ومعصية قيل التقييد بغير حق مع أنه كذلك في نفس الأمر للدلالة على أنه لم يكن حقاً بحسب اعتقادهم أيضاً.



Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Lun 15 Juil - 4:05

* تفسير الميزان في تفسير القرآن/ الطبطبائي (ت 1401 هـ) مصنف و مدقق
" افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة, وتفرقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة؛ وتفترق أُمتي على ثلاث وسبعين فرقة "

أقول: وهذا المعنى مروي بطرق أخرى عن معاوية وغيره.


وفيه أخرج الحاكم عن عبد الله بن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " يأتي على أُمتي ما أتى على بني إسرائيل حذو النعل بالنعل حتى لو كان فيهم من نكح أُمه علانية كان في أُمتي مثله, إن بني إسرائيل افترقوا على إحدى وسبعين ملة, وتفترق أُمتي على ثلاث وسبعين ملّة, كلها في النار إلاَّ ملّة واحدة, فقيل له: ما الواحدة؟ قال: ما أنا عليه اليوم وأصحابي "

أقول: وعن جامع الأصول لابن الأثير عن الترمذي عن ابن عمرو بن العاص عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم مثله.

وفي كمال الدين بإسناده عن غياث بن إبراهيم عن الصادق عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " كل ما كان في الأمم السالفة فإنه يكون في هذه الأُمة مثله حذو النعل بالنعل, والقذة بالقذة "

وفي تفسير القمي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم " لتركبن سنة من كان قبلكم حذو النعل بالنعل, والقذة بالقذة, لا تخطؤون طريقهم ولا يخطى شبر بشبر, وذراع بذراع, وباع بباع, حتى أن لو كان من قبلكم دخل جحر ضب لدخلتموه, قالوا: اليهود والنصارى تعني يا رسول الله؟ قال: فمن أعني؟ لتنقضن عرى الإِسلام عروة عروة فيكون أول ما تنقضون من دينكم الأمانة, وآخره الصلاة "

وعن جامع الأصول فيما استخرجه من الصحاح, وعن صحيح الترمذي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: " والذي نفسي بيده لتركبن سنن من كان قبلكم (وزاد رزين) حذو النعل بالنعل, والقذة بالقذة, حتى إن كان فيهم من أتى أُمه يكون فيكم, فلا أدري أتعبدون العجل أم لا؟ "

أقول: وهذه الرواية أيضاً من المشهورات, رواها أهل السنة في صحاحهم وغيرها, وروتها الشيعة في جوامعهم.

وفي الصحيحين عن أنس: أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: " ليردن عليَّ الحوض رجال ممن صاحبني حتى إذا رفعوا اختلجوا دوني, فلأقولن: أي رب أصحابي فليقالن: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك "

وفي الصحيحين أيضاً عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: " يرد عليَّ يوم القيامة رهط من أصحابي - أو قال من أُمتي - فيحلؤون عن الحوض فأقول: يا رب أصحابي فيقول: لا علم لك بما أحدثوا بعدك ارتدوا على أعقابهم القهقرى فيحلؤون "

أقول: وهذا الحديث أيضاً من المشهورات؛ رواها الفريقان في صحاحهم وجوامعهم عن عدة من الصحابة كابن مسعود, وأنس, وسهل بن ساعد, وأبي هريرة, وأبي سعيد الخدري, وعائشة, وأم سلمة, وأسماء بنت أبي بكر وغيرهم, وعن بعض أئمة أهل البيت عليهم السلام.

والروايات على كثرتها وتفننها تصدق ما استفدناه من ظاهر الآيات الكريمة, وتوالي الحوادث والفتن يصدق الروايات.

وفي الدر المنثور أخرج الحاكم وصححه عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: " من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإِسلام من عنقه حتى يراجعه, ومن مات وليس عليه إمام جماعة فإن موتته ميتة جاهلية "

أقول: والرواية أيضاً من المشهورات مضموناً؛ وقد روى الفريقان عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: " من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتةً جاهليةً "

وعن جامع الأصول من الترمذي وسنن أبي داود عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: " لا تزال طائفة من أمتي على الحق "

وفي المجمع في قوله تعالى: { أكفرتم بعد إيمانكم } الآية, عن أمير المؤمنين عليه السلام: هم أهل البدع والأهواء والآراء الباطلة من هذه الأمة.

وفيه وفي تفسير العياشي في قوله تعالى: { كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس } الآية, عن أبي عمرو الزبيري عن الصادق عليه السلام قال: يعني الأمة التي وجبت لها دعوة إبراهيم؛ وهم الأُمة التي بعث الله فيها ومنها وإليها, وهم الأُمة الوسطى, وهم خير أُمةٍ أُخرجت للناس.

أقول: وقد مرّ الكلام في توضيح معنى الرواية في تفسير قوله تعالى:
{ ومن ذريتنا أُمة مسلمة لك }
[البقرة: 128]. وفي الدر المنثور أخرج ابن أبي حاتم عن أبي جعفر كنتم خير أُمةٍ أُخرجت للناس قال: أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وفيه أخرج أحمد بسند حسن عن علي, قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " أعطيت ما لم يعط أحد من الأنبياء, نصرت بالرعب, وأعطيت مفاتيح الأرض, وسميت أحمد, وجعل التراب لي طهوراً, وجعلت أُمتي خير الأُمم "
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Ven 16 Aoû - 22:23

وقاحة الوضعين السلفية... كابن بط....
حقائق التاريخ | تاريخ السلفية - القسم التاسع

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Dim 10 Nov - 17:45

#اتجاهات مع المفكر #حسن_فرحان_المالكي 13 ابريل 2013


Une leçon sur l'Islam, que ne pourront jamais comprendre les apôtres Salafis et Wahabis qui se prétendent versés dans la compréhension des textes qu'ils lisent comme un roman, ou plutôt, qui REFUSENT l'Islam de Mouhamad, aswaws, et le Coran, mais lui préfèrent la souna de leurs chouyoukhs, des Califes, des émirs et des monarques pétrodollars, pendant que les musulmans son dépouillés des valeurs du Coran, qui condamnent L'INJUSTICE, la SOLIDARITE, la RAISON et la PIETE.

Un salafi ou un Wahabi, sont comme la preuve nous en est assénée en Syrie, en Irak, en Palestine, en Libye, en Egypte, à Bahreïn, au Yemen, chez les Kurdes, un adepte du HIZB ASHAYTAN, qui prône le REFUS de loi d'Allah, et préfère, comme du temps des Rabbins et de l'Eglise du Moyen âge, de l'INQUISITION et de la Reconquista, la loi des Chouyoukhs de TAIFAS, pour se substituer à Allah, et ERADIQUER tous les musulmans, d'abord, et ensuite, tous les croyants qui croient que SEUL Allah, a la LEGITIMITE du JUGEMENT Dernier et de la classification entre croyants, mécréants, gens de l'Enfer, et gens du Paradis.

Une question aux wahabis du forum, qui doit-on suivre, Ibn Taymiya, et Mohamed Ibn Abdelwahab, et leurs disciples, ou bien Allah, et Son Mesager ?
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Mar 28 Jan - 12:18

   


   Pourquoi les compagnons de la 25è heure ont-ils utilisé l'Islam, pour faire des conquêtes, alors qu'eux-mêmes ne pratiquaient pas, et n'étaient pour nombre d'entre eux, mêmes pas croyants ? Thème développé dans ce débat.

   وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَ‌ائِيلَ الْبَحْرَ‌ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْ‌عَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَ‌كَهُ الْغَرَ‌قُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَ‌ائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ ﴿٩٠﴾آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ﴿٩١﴾ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً ۚ وَإِنَّ كَثِيرً‌ا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ ﴿٩٢﴾ سورة يونس

   لو كان تقبل توبة قبل الغرغرة لقبلت توبة فرعون....

   بل أكثرهم غزوا بلدان و هم أنفسهم لا يؤمنون إلا رغبتا في الملك و التوسع كقيصر و البيزنطيين و الفرس وووو
   هل إسلام عمر ابن العاص كان مثالي ؟
   أليس الفتحات فتنة ؟
   وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ﴿البقرة: ١٩٠﴾

   بل الآيات التي تأمر بالقتال تنحصر في الدفاع.

   وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِ‌جُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَ‌جُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَ‌امِ حَتَّىٰ يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَٰلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِ‌ينَ ﴿البقرة: ١٩١﴾

   و كذالك الأمر بالجهاد لا يطبق إلا على المعتدين بل الفتحات صدت المسلمين عن تدبر في دينهم و معرفة الحق و الصواب و هذه الفتوحات أثرت علينا سلبيا و ما عمر ابن العاص و معاوية و الحجاج ابن يوسف و أمثالهم و من يروجون لأفكارهم حاليا منحرفين عن الحق القرآني حتى أصبحوا قدوة مكان المهاجرين و الأنصار إلى أيامنا هذه كأنما الفتوح أصبح مقدسا فوق نصوص الكتاب و السنة....
   أليس هذا أكبر تحريف لدين الله ؟

احاديث في تحريف القران من كتب اهل السنة والعياذ بالله


عدنان ابراهيم ينتقد أحاديث تحريف القرآن في البخاري و مسلم


احاديث وروايات في تحريف القران من كتاب صحيح مسلم والعياذ بالله


احاديث وروايات في تحريف القران من كتب احمد بن حنبل


في البخاري أحاديث موضوعة تقول بـ تحريف القرآن.wmv

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Dim 9 Mar - 16:33

مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث الى إسلام القرآن - القسم 1




مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث الى إسلام القرآن - القسم 2




مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث الى إسلام القرآن - القسم 3



كيف و من و لأخل ما كونوا المذاهب ؟

مراحل الموروث الروائي قبل و بعد التدوين و كيف تكون العقل الإسلامي.

مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث الى إسلام القرآن - القسم 4




مدرسة التزوير الأحاديث قي عهد معاوية قبل التدوين.
دور أبي هريرة و أستاذه الحاخام كعب الأحبار المدعو أول صهيوني في التاريخ.
تاريخهم و دورهم المؤثر على رواة و مدونين في القرون الأموية و العباسيين.


من هم أبو هريرة و كعب الأحبار ؟
مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث الى إسلام القرآن - القسم 5



مطارحات في العقيدة | من إسلام الحديث إلى إسلام القرآن - 6




كيف تسربت الإسرائيليات في تكوين بعض العقائد المخالفة للقرآن ؟

ماذا قال ابن حزم الأندلسي المنضر للدولة الأموية في الأندلس و كيف ابن تيمية أراد أن ينقل هذه المدرسة إلى المشرق في كتابه "أسماء الصحابة الرواة"....

5374 حديث من جعبة من بين اثنين.... !!! نقلها أبي هريرة الذي أسلمة جد متأخرا و ما عاش إلا في الحاشية و ما كان من الأقربين...

10 أحاديث في اليوم !!!

و لا يروى لأبي بكر الا 132 حديث و اسندوا لعمر 500 حديث و لا يصدق منها الا 50 حديث و 500 لعلي عليه السلام و هة باب مدينة العلم حتى قال بعضهم أن أبي هريرة هو " معجزة رسول الله عليه الصلات و على آله3 و بعض كتب أنه هو "مدينة العلم"
أبو هريرة : العلامة شرف الدين " كل الصحابة ما نقلوا أقل من 27% مما نقله أبي هريرة...."
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Soustara
Habitué


Nombre de messages : 5473
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Mer 12 Mar - 5:33

le génie Ithou a écrit:
ماذا قال ابن حزم الأندلسي المنضر للدولة الأموية في الأندلس و كيف ابن تيمية أراد أن ينقل هذه المدرسة إلى المشرق في كتابه "أسماء الصحابة الرواة"....


Quelqu'un peut m'expliquer..??


1-Tarek Ibn Ziad né en 720 au Maghreb
2-Ibn Taymia né en 728 en Syrie
3-IBN HAZM NE EN 991....
Comment une personne peut-elle transférer ou transporter ou rapporter les fondements d'une école née 2,5 siècles après..??
Les extra-terrestres..? Igor et Grichka Bogdanov..?
JE T'AI DIT QUE TU ETAIS UN ANE QUI RAPPORTE TOUT
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...   Aujourd'hui à 21:37

Revenir en haut Aller en bas
 
De l'ISLAM coranique, à l'Islam du hadith, Islam rapporté...
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» L'islam, purification de Dieu sur l'Europe
» origine de l'Islam (le secret caché)
» "Dans les années à venir, Dieu va rendre humble son peuple de serviteurs (l'islam)"
» Se baigner dans le respect de l'Islam...
» il est interdit de critiquer l'islam ..............

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Islam et actualité :: Islam-
Sauter vers: