Islam et actualité

Actualité et société
 
AccueilPortailFAQRechercherS'enregistrerMembresGroupesConnexion
anipassion.com
Partagez | 
 

 Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant
AuteurMessage
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Lun 27 Nov - 21:03

Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.

Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.



رجال صنعهم الإمام الصادق

لقد تخرج من تحت يد الإمام الصادق (عليه السلام) علماء عليهم الاعتماد والمعول في أمر الدين فكانوا جهابذة العلم وأفذاذ قلَّ نظيرهم فحملوا العلم ممزوجاً بالعمل والتقوى وخدموا دينهم خدمة جليلة تشهد بها الكتب إلى اليوم.

يقول هشام بن سالم كنا عند أبي عبد الله (عليه السلام) جماعة من أصحابه فورد رجل من أهل الشام فاستأذن بالجلوس فأذن له، فلما دخل سّلم فأمره أبو عبد الله (عليه السلام) بالجلوس ثم قال له: ما حاجتك أيها الرجل؟ قال: بلغني أنك عالم بكل ما تسأل عنه فصرت إليك لأناظرك، فقال أبو عبد الله (عليه السلام) في ماذا؟ قال: في القرآن، فقال أبو عبد الله (عليه السلام) يا حمران بن أعين دونك الرجل، فقال الرجل: إنما أريدك أنت لا حمران. فقال أبو عبد الله (عليه السلام): إن غلبت حمران فقد غلبتني فأقبل الشامي يسأل حمران حتى ضجر وملّ وحمران يجيبه، فقال أبو عبد الله (عليه السلام) كيف رأيت يا شامي؟ قال: رأيته حاذقاً ما سألته عن شيء إلا أجابني، ثم قال الشامي: أريد أن أناظرك في العربية، فالتفت أبو عبد الله (عليه السلام) فقال: يا أبان بن تغلب ناظره، فناظره حتى غلبه، فقال الشامي: أريد أن أناظرك في الفقه فقال أبو عبد الله: يا زرارة ناظره، فناظر حتى غلبه، فقال الشامي: أريد أن أناظرك في الكلام فقال الإمام (عليه السلام): يا مؤمن الطاق ناظره، فناظره فغلبه، ثم قال: أُريد أن أناظرك في الاستطاعة فقال الإمام (عليه السلام): يا هشام بن سالم كلمه فكلمه فغلبه، ثم قال: أريد أن أتكلم في الإمامة فقال الإمام (عليه السلام): لهشام بن الحكم كلمه، فغلبه أيضاً فحارَّ الرجل وسكت. واخذ الإمام يضحك فقال الشامي له: كأنك أُردت أن تخبرني أن في شيعتك مثل هؤلاء الرجال؟ فقال الإمام (عليه السلام): هو ذلك، نعم كان هؤلاء ابطال العلم فى ميدان العمل كل واحد منهم يمثل الشموخ الشيعي في بلدته وزمانه.

ومن أصحابه (عليه السلام) أبو إسحاق إبراهيم حبيب الفزاري المتوفي عام (161 هـ 777 م)، وهو أول من عمل الاصطرلاب في الإسلام ، وأول من ألف فيه. والاصطرلاب لفظة يونانية مأخوذة من كلمة (الاصطرلابون)، ومعناها مرآة النجم (اصطر: النجم، لابون: مرآة). وقيل أنها لفظة فارسية أصلها (ستارة باب) أي كاشف النجم. وهذا أحمد بن الحسن بن أبي الحسن الفلكي الطوسي، تخصص في علم الفلك حتى اشتهر به، ووضع كتاب (المنار) وكتاب (شرح التهذيب في الإمامة) وله في النجوم والفلك كتاب (ريحان المجالس وتحفة المؤانس)، وقد نقل عنه السيد ابن طاووس. وهذا محمد بن مسعود العياشي التميمي، وصفه ابن النديم بقوله: من فقهاء الشيعة الإمامية. أوحد أهل دهره وزمانه في غزارة العلم، له كتاب (النجوم والفأر)، وهذا أبو علي الحسن بن فضال من أصحاب الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وله كتاب (النجوم) و (كتاب الطب).
.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Lun 27 Nov - 21:03

تلاميذه من أعلام السنة
أخذ عنه عدّة من أعلام السنّة وأئمتهم، وما كان أخذهم عنه كما يأخذ التلميذ عن الأُستاذ، بل لم يأخذوا عنه إلاّ وهم متّفقون على إمامته وجلالته وسيادته، كما يقول الشيخ سليمان في الينابيع، والنووي في تهذيب الأسماء واللغات، بل عدّوا أخذهم عنه منقبة شرّفوا بها، وفضيلة اكتسبوها كما يقول الشافعي في مطالب السؤل، ومنهم:

أبو حنيفة

حنيفة النعمان بن ثابت بن زوطي من الموالي وأصله من كابل ولد بالكوفة، وبها نشأ ودرس، وكانت له فيها حوزة وانتقل الى بغداد وبها مات عام 150، وقبره بها معروف، وهو أحد المذاهب الأربعة عند أهل السنّة، وحاله أشهر من أن يذكر. وأخذه عن الصادق (عليه السلام) معروف، وممّن ذكر ذلك الشبلنجي في نور الأبصار، وابن حجر في الصواعق، والشيخ سليمان في الينابيع، وابن الصبّاغ في الفصول، إلى غير هؤلاء، وقال الآلوسي في مختصر التحفة الاثني عشرية (صCool: وهذا أبو حنيفة وهو بين أهل السنّة كان يفتخر ويقول بأفصح لسان: "لولا السنتان لهلك النعمان" يريد السنتين اللتين صحب فيها لأخذ العلم من الإمام جعفر الصادق (عليه السلام).

مالك بن أنس
قال ابن النديم في الفهرست: هو ابن أبي عامر من حمير وعداده في بني تيم بن مرّة من قريش، وحمل به ثلاث سنين، وقال: وسعى به إلى جعفر بن سليمان العبّاسي وكان والي المدينة فقيل له: إنّه لا يرى إيمان بيعتكم. فدعى به وجرّده وضربه أسواطاً ومدّده فانخلع كتفه وتوفى عام (179 هـ) عن (84) سنة، وذكر مثله ابن خلكان. وأخذه عن أبي عبد الله (عليه السلام) معلوم مشهور، وممّن أشار إلى ذلك النووي في التهذيب، والشبلنجي في نور الأبصار، والسبط في التذكرة، والشافعي في المطالب، وابن حجر في الصواعق، والشيخ سليمان في الينابيع، وأبو نعيم في الحلية، وابن الصبّاغ في الفصول، إلى ما سوى هؤلاء.

سفيان الثوري
سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري الكوفي، ورد بغداد عدّة مرّات، وروى عن الصادق (عليه السلام) جملة أشياء، وأوصاه الصادق بأُمور ثمينة مرّت في الوصايا، وناظر الصادق في الزهد كما سلف، وارتحل إلى البصرة وبها مات (161 هـ)، وولادته في نيف وتسعين، قيل شهد وقعة زيد الشهيد وكان في شرطة هشام بن عبد الملك. جاء أخذه عن الصادق (عليه السلام) في التهذيب، ونور الأبصار، والتذكرة، والمطالب، والصواعق، والينابيع، والحلية، والفصول المهمة، وغيرها، وذكره الرجاليون من الشيعة في رجاله (عليه السلام).
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Lun 27 Nov - 21:05

سفيان بن عيينة

سفيان بن عيينة بن أبي عمران الكوفي المكّي ولد بالكوفة عام (107 هـ) ومات بمكّة عام (198 هـ)، ودخل الكوفة وهو شاب على عهد أبي حنيفة. ذكر أخذه عن الصادق (عليه السلام) في التهذيب، ونور الأبصار، والمطالب، والصواعق، والينابيع، والحلية، والفصول، وما سواها، وذكر ذلك الرجاليون من الشيعة أيضاً.

يحيى بن سعيد الأنصاري

يحيى بن سعيد بن قيس الأنصاري من بني النجّار تابعي، كان قاضياً للمنصور في المدينة، ثم قاضي القضاة، مات بالهاشميّة عام (143 هـ). انظر المصادر المتقدّمة في روايته عن الصادق (عليه السلام) وما عداها كما ذكر ذلك الرجاليّون من الشيعة.

ابن جريح

عبد الملك بن عبد العزيز بن جريح المكّي، سمع جمعاً كثيراً من العلماء، وكان من علماء العامّة، الذين يرون حلية المتعة كما رأى حلّيتها آخرون منهم، وجاء في طريق الصدوق في باب ما يُقبل من الدعاوى بغير بيّنة، وجاء في الكافي في باب ما أحلّ الله من المتعة سؤال أحدهم من الصادق (عليه السلام) عن المتعة فقال: "الق عبد الملك بن جريح فاسأله عنها فإنّ عنده منها علماً"، فأتاه فأملى عليه شيئاً كثيراً عن المتعة وحلّيتها. وقال ابن خلكان: عبد الملك أحد العلماء المشهورين، وكانت ولادته سنة (80 هـ) وقدم بغداد على أبي جعفر المنصور، وتوفى سنة (149 هـ) وقيل (150 هـ)، وقيل (151 هـ). وذكرت المصادر السابقة أخذه عن الصادق (عليه السلام)، كما ذكرته رجال الشيعة.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Lun 27 Nov - 21:05

القطّان

أبو سعيد يحيى بن سعيد القطّان البصري، كان من أئمة الحديث بل عُدّ محدّث زمانه، واحتجّ به أصحاب الصحاح الستة وغيرهم، توفى عام (198 هـ)، وحكي عن ابن قتيبة عداده في رجال الشيعة، ولكن الشيعة لا تعرفه من رجالها. ذكره في رجال الصادق (عليه السلام) التهذيب، والينابيع، وغيرهما من السنّة، والشيخ، وابن داود، والنجاشي، وغيرهم من الشيعة.

محمّد بن إسحاق

محمّد بن إسحاق بن يسار صاحب المغازي والسير، ومدنيّ سكن مكّة، أثنى عليه ابن خلكان كثيراً، وكان بينه وبين مالك عداء، فكان كلّ منهما يطعن في الآخر، قدم الحيرة على المنصور فكتب له المغازي. وقدم بغداد وبها مات عام (151 هـ) على المشهور، ذكر أخذه عن الصادق (عليه السلام) في التهذيب، والينابيع، وغيرهما من السنّة، والشيخ في رجاله، والعلاّمة في الخلاصة، والكشي في رجاله، وغيرهم من الشيعة.

شعبة بن الحجّاج

شعبة بن الحجّاج الأزدي كان من أئمة السنّة وأعلامهم وكان يفتي بالخروج مع إبراهيم بن عبد الله بن الحسن، وقيل كان ممّن خرج من أصحاب الحديث مع إبراهيم بن عبد الله. وعدّه في أصحاب الصادق (عليه السلام) جماعة من السنّة منهم صاحب التهذيب، والصواعق، والحلية، والينابيع، والفصول، والتذكرة وغيرها، وذكرته كتب الشيعة في رجاله أيضاً.

أيوب السجستاني

أيوب بن أبي تميمة السجستاني البصري، وقيل السختياني، والأول أشهر، مولى عمّار بن ياسر وعدّوه في كبار الفقهاء التابعين، مات عام (131 هـ) بالطاعون بالبصرة عن (65 هـ) سنة. عدّه في رجال الصادق (عليه السلام) في نور الأبصار، والتذكرة، والمطالب، والصواعق، والحلية، والفصول، وغيرها، وذكرته كتب رجال الشيعة في أصحابه أيضاً. وهؤلاء بعض من نسبوه إلى تلمذة الصادق (عليه السلام) من أعلام السنّة وفقهائهم البارزين، وقد عدّوا غير هؤلاء فيهم أيضاً، انظر في ذلك حلية الأولياء، على أن غير أبي نعيم أشار إلى غير هؤلاء بقوله وغيرهم، أو ما سوى ذلك ممّا يؤدّي هذا المفاد
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Jeu 7 Déc - 19:26

Assalamou 'alaikoum wa Rahmtou Allahi wa Barakatouhou;

Chose promise chose due.

Traduction, par Ithviriw, tous droits réservés.
Les hommes formés par l’imam Essadik, alayhi Assalam


Il a été formé par l’imam Assadik as, des savants de référence, sur lesquels on peut compter dans le domaine religieux. Ils ont été des génies sans pareil. Ils ont couplé leurs connaissances avec la pratique et la piété, et ils ont grandement servi la religion et les livres en témoignent encore à ce jour.
Hicham Bin Salam rapporte qu’alors qu’il était chez Abi Abdi Allah, as, avec un groupe de ses compagnons, il est arrivé un homme venant de Syrie. Il demanda l’autorisation de s’asseoir en notre compagnie, et nous l’y autorisâmes. Lorsqu’il se joignit à nous, il nous salua et Abi Abd Allah, as, lui demanda de s’asseoir et il lui dit ensuite : « Que veux-tu ? » Celui-ci répondit : J’ai appris que tu étais capable de répondre à toutes les questions qui te sont posées. Je suis donc venu me mesurer à toi. Abou Abd Allah, as, dit dans quel domaine ?

Le Coran, répondit l’homme.
Abou Abd Allah, as, dit O Himrane bnou A’yen, occupe toi de lui. Celui-ci répondit, mais c’est avec toi que je veux débattre, et non avec Himrane. Abou Abd Allah, as, répondit : Si tu vainc Himrane, c’est que tu m’as vaincu. Le Syrien fit face à Himrane, il le questionna jusqu’à ce qu’il en fut fatigué, pendant que Himrane continuait de lui répondre. Abou Abd Allah, as, dit alors qu’en penses-tu Syrien ? J’ai constaté qu’il était clairvoyant et je ne lui ai pas posé une seule question à laquelle il n’ait pas répondu.
Puis le Syrien, dit je souhaiterai te tester en langue arabe. Abou Abd Allah, as, se tourna et dit: "O Abane ibn Ta’alab, débat avec lui, ce dernier le vaincut.
Le Syrien dit ensuite, je voudrais te confronter dans le domaine de la jurisprudence, Abou Abd Allah, dit: O Zarara débat avec lui, il débattit jusqu’à ce qu’il l’eût vaincu.
Le Syrien dit, je souhaiterais polémiquer avec toi dans le domaine de la théologie, et l’imam as, désigna Ma’moun Attaq, qui débattit avec lui et le vaincut.
Le Syrien dit vouloir le confronter dans le domaine de la capacité de choix, (déterminisme et libre arbitre) et l’imam, as, désigna Hicham bin Salim, qui le vaincra.
Il dit ensuite, je voudrais débattre au sujet de l’imamat, il lui fut désigné Hicham bnou Alhakem qui le vaincra lui aussi. L’homme devint perplexe et il se tût.
L’imam se mit à rire, et le Syrien lui dit : « Voudrais-tu me faire comprendre que parmi tes partisans, il y a des hommes de cette trempe ? » L’imam, as, répondit, c’est bien cela. Oui, c’est hommes étaient les meilleurs dans leur domaine et chacun d’entre eux, représente la fleur des chiites, dans son pays et en son temps.

Parmi les compagnons de l’imam, as, Abou Ishaq Ibrahim Habib Alfazari décédé en 777- 161H, qui a été le premier à fabriquer l’astrolabe en Islam. Ce nom a pour étymologie l’observation de l’étoile (Aster, l’Etoile, Labo-un : la lunette, le miroir, vision). On dit que c’est un mot persan dont l’origine est (Staret bab) ou le découvreur de l’étoile. Il y a aussi Ahmed Bin Hassen bin Abi Al Hassen, l’astronome Toussi qui s’est spécialisé en astronomie jusqu’à en devenir réputé. Il écrivit le livre ( Al Manar = l’Observatoire) et le livre ( Charh Atahdhib fi el' imama), dans le domaine des étoiles et du Cosmos, il a un livre ( Le basilic des assemblées et le chef d’œuvre de la convivialité), Sayed Ibn Taous l’a cité comme référence.
On citera encore Mohamed bin Mass’oud Al’iyachi At Taymimi, qui a été décrit par Ibn Nadim comme étant l’un des érudits imâmites. Il s’est distingué de ses contemporains dans l’étendue de ses connaissances. Il a écrit le livre ( les étoiles) et ( le livre de la médecine).

Ses étudiants parmi les savants sounis.
Nombre de savants et imams sounis, ont étudié chez lui. Ils n’ont pas appris chez lui, comme le ferait un étudiant de son maître, mais ils ne l’ont pris pour professeur qu’après avoir reconnu en lui son imamat, sa supériorité et sa descendance, comme disait Cheikh Souleyman dans les sources, ou comme le reconnaît An Nawawi dans la formation des noms et des langues. En fait, ils ont considéré leur formation auprès de lui, comme une vertu dont ils se sont honorés, et une faveur dont ils ont été gratifiés comme le rappelle As Shafe’i dans Matalib Assou'al.
Parmi eux :
Abou Hanifa
Hanifa An Nou’aman, bin Thabit bin Zouti, était du nombre de ceux qui lui furent loyaux et il était d’origine de Kabel et il était né à Koufa, où il grandit et étudia. Il y avait fondé un séminaire puis il se rendit à Bagdad, où il mourra en 150 H. Son tombeau y est connu et il est l’un des quatre imams chez les sounis dont la réputation n’est plus à faire. Ce qu’il a appris chez As Sadik, as, est connu et As Shablandji parlera de ce fait dans « Nour Al Absar, la lumière de la vue », Ibn Hadjar dans As Sawa’ik ( les foudres), Cheikh Souleymane dans Yanabi'a, Ibn Sabbagh, dans les « foussouls » et tant d’autres. Al Aloussi dans le « Moukhtassar Touhfat AlAthna 'acharya » p.8, écrit : « Voilà que Abou Hanifa, un souni, s’honore et clame sans ambiguïté : « N’étaient-ce les deux années, An Nou’amane serait perdu». Il voulait dire les deux années pendant lesquelles il accompagna et se nourrit des enseignements de l’imam Ja’afar As Sadik, as.

Malek bin Anas :
Ibn Nadim dans le « Fihrist », il s’appelle Ibn Abi ‘Amir de Hamir et il est compté membre des bani Tayim des Quraychites. Il a été son disciple durant trois années. Il dit en outre : « Il a été ramené chez Ja’afar bin Souleymane l’Abbasside qui était alors le gouverneur de Médine. Ils l’informèrent qu’il refuse de vous prêter allégeance. Il le fit convoquer et il le dévêtit et il le fit bastonner puis il le fit écarteler jusqu’à le démembrer de son épaule, il mourut en 179H, à 84 ans. Ibn Halkane dit la même chose. Le savoir qu’il recueillit auprès de Ibn Abd Allah, as, est connu et reconnu. An Nawawi dans Tahdhib, rapporte cela, tout comme As Shablandji dans « nour al absar », Assabt dans « At Tadhkira », As Shafe’i dans « al Moutalib » Ibn Hadjar dans « as Sawa’ik » Cheikh Souleymane dans « A yanabi’a », Abou Na’im dans « alhilya », Ibn Sabbagh, dans « Al Foussoul », et d’autres que ces derniers.

Soufyane Athawri :
Soufyane bnou Sa’id bin Masrouk athawri al Koufi, il est allé à Bagdad nombre de fois, et il raconte sur Sadik, as, nombre de choses. As Sadik, as, lui confia nombre de choses précieuses qui prirent place dans le legs, et ainsi il rivalisa avec As Sadik, as, en matière d’ascèse, comme dit précédemment. Il a émigré ensuite à Bassora où il mourut en 161H. Il était né à Naïf, en 90H. On dit qu’il a été témoin de la bataille de Zayd As Shahid, et fait partie de la police de Hicham bin Abd el Malik. Il a été cité comme disciple de As Sadik, as, dans « At Tahdhib », dans « nour al absar », « Attadhkira », Al Moutalib, As Sawa’ik, Al yanabi’a, al Hilya, Al Foussoul almouhima et d’autres. Il a été cité par les biographes chiites, parmi les disciples de As Sadik, as.

Soufyane bin Ayina :
Soufyane bin Ayina bin Abi Amrane Al Koufi Almequi, est né à Koufa en 107H et il est décédé à La Mecque en 198H. Il était à Koufa du temps de Abi Hanifa alors qu’il était jeune. Il a été cité comme disciple de As Sadik, as, dans At Tahdhib, Nour al Absar, Al Moutalib, As Sawa’ik, Al Yanabi’a, Al Hiliya, Al Foussoul, etc. Les biographes chiites disent la même chose.
Yahya bin Sa’id al Ansari :
Yahya bin Sa’id bin Kaïs, al ansari, fait partie des Bani Nejjar, et c’est un suivant des Compagnons du prophète, aswas. Il était Juge du temps d’El Mansour à Médine, puis il devint le Cadi des Juges, avant de mourir à Hachimya, en 143H. Voir les références citées dans les récits qui le concernent et qui ont été rapportées par As Sadik, as, ainsi qu’il a été rapporté et confirmé par les biographes chiites.

Ibn Jarih :
Abd al Malek Abd Al Aziz bin Jarih Al Maqui, a entendu un groupe important de savants, il était du nombre des savants du commun (Ahl souna), qui considéraient le problème de la licéité de la mout’a, à l’instar du point de vue des autres parmi eux. Il a suivi la version de Sadik, as, au chapitre de « ce qui est acceptable parmi les prétentions sans besoin de preuves ». Dans Al Kafi, au chapitre des « mout’a qu’Allah, a rendues licites », il est rapporté une question que l’un d’entre eux à posée à Sadik, as, au sujet de la « mout’a » ; celui-ci a répondu « Rencontre Abd Al Malik Bin Jarih, pose lui la question à ce sujet, il a à ce sujet une connaissance sur le sujet ». Le questeur alla voir Abd Al Malik bin Jarih, et lui posa la question, celui-ci lui donna une quantité importante d’informations au sujet de la mout’a et de sa licéité. Ibn Khalkan, rapporte : Abd Al Malik est l’un des savants les plus reconnus. Il est né en 80H., puis il est venu à Bagdad du temps de abi Ja’afar Al Mansour, et il est décédé en 149H, d’autres disent en 150H et même 151H. Les mêmes références que ci-dessus, rapportent qu’il a beaucoup appris de chez As Sadik, as, ce que confirment les biographes chiites.

Al Qatane :
Abou Saïd Yahya bin Saïd Al Qatane al Basri, fait partie des imams du Hadith, au point qu’il fut considéré comme le traditionniste de sa génération. Il a été cité comme référence probante par les six auteurs des Sihah et d’autres. Il s’est éteint en 198H. Il a été rapporté par Ibn Qoteyba, qu’il a été décompté parmi les shiites ; mais les shiites ne le reconnaissent pas comme l’un des leurs. Il a été cité parmi les disciples de Sadik, as, dans At Tahdhib, Al Yanabi’a, et dans d’autres sources sounies, comme Achaykh, Ibn Dawoud, An Nadjachi et d’autres parmi les auteurs chiis.

Mohamed Bin Ishaq :
Mohamed Bin Ishaq bin Yassar l’auteur des « Maghazi wa Essyer » est une Médinois qui a habité La Mecque. Ibn Khalkane a beaucoup compté sur son témoignage. Entre lui et Malik, il y avait de l’animosité. Chacun des deux critiquait l’autre. Al Mansour en fût intrigué, et il écrivit pour lui, « Al Maghazi ». Il vint à Bagdad, où il mourra en 151H selon la version la plus répandue. Il a été dit de lui, qu’il a pris beaucoup de Sadik, as. Cela dans At Tahdhib, Al Yanabi’a, et d’autres sources sounies, mais aussi par Achaykh, dans ses biographies, et dans Al‘alama fi Alkhulasa, et aussi par Alkachi dans ses biographies, ainsi que dans d’autres sources chiites.

Shou’aba bin Al Hadjadj :
Shou’aba Bin Al Hadjadj Alazadi, faisait partie des imams Ahl es Souna et de leurs érudits. Il faisait des fatawis pour inciter à se joindre à la rébellion de Ibrahim bin Abd Allah bin Al Hassen, et il a même été rapporté qu’il fait partie des traditionnistes (narrateurs du hadith ) qui l’ont eux-mêmes rejoint. Il a été aussi décompté parmi les compagnons de Sadik, as, nombre de sounis, entre autres, les auteurs du Tahdhib, Assawa’ik, Alhilya, al Yanabi’a, Al Foussoul, At Tadhkira et d’autres, tout comme les sources chiis.

Ayoub Assajastani :
Ayoub bin Abi Tamima Assajastani al Basri, dit aussi Asskhtyani, le premier étant le plus répandu, était le maître de Amar Bin Yassar et aussi son ennemi parmi les plus grands érudits au nombre des successeurs. Il est décédé en 131H de la peste à Bassora à l’âge de 65 ans. Il a été décompté au nombre des gens de Sadik, as, dans Nour Al Absar, At Tadhkira, Al Matalib, as Sawa’ik, Al Hilya, Al Foussoul, et d’autres. Il a été aussi cité par les auteurs chiites, comme un de ses compagnons. De ceux-là certains l’ont considéré comme disciple d’élèves de Sadik, as, parmi les érudits sounis, et leurs savants les plus célèbres, mais ils ont aussi nommés d’autres encore que ces derniers. Voir sur ce point « Hilyatou al ‘awliya ». D’autres que Abi Na’im ont fait référence à d’autres que ceux-la, selon lui et d’autres. Ou quelque chose de semblable qui conduit à la même conclusion.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 17 Oct - 2:17

Assalamou 3alaikoum wa Rahmatou Allahi wa Barakatouhou;

En ce jour anniversaire de l'assassinat de l'imam Assadik, 3alayhi assalam, par les abassides, ayons une pensée pour le fondateur de tant de sciences religieuses, dont entre autres le fiqh, et la formation des imams ahl es souna, qu'il tenta de sortir de l'obscurantisme dans lequel les avaient plongés les Califes dhalimin.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Soustara
Habitué


Nombre de messages : 5474
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 17 Oct - 4:46

heuuuu heuuuu il les a formé..??
Mais pouquoi ne l'ont-ils pas suivi..? Ni rapporter ses "hadiths"..?
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Mer 28 Oct - 3:13

ithviriw a écrit:
Assalamou 'alaikoum wa Rahmtou Allahi wa Barakatouhou;

Chose promise chose due.

Traduction, par Ithviriw, tous droits réservés.
Les hommes formés par l’imam Essadik, alayhi Assalam



Le Syrien dit ensuite, je voudrais te confronter dans le domaine de la jurisprudence, Abou Abd Allah, dit: O Zarara débat avec lui, il débattit jusqu’à ce qu’il l’eût vaincu.

.

SALAM AUX CROYANTS

Comme on dit du côté de chez moi : BOUNNE KESTIOU ya ouaga !!

Parmi ses partisans et disciples chiites, il y a le ZARARA, le juriste et grand rapporteur de ses hadith, qui n'hésite pas à dire qu'il lui a pété dans " la barbe", tel que rapporté dans les livres chiites !!

D'ailleurs l'imam le lui rend bien; il invoque la malédiction divine sur son disciple le ZARARA !!

Sinon, il manque sur la liste des disciples : Djaber l'ALCHIMISTE !!

،وزرارة هو الذي قال: (سألت أبا عبد الله عن التشهد .. إلى أن قال: فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت: لا يفلح أبداً)(1) (رجال الكشي 142).وقال زرارة أيضاً: (والله لو حدثت بكل ما سمعته من أبي عبد الله لانتفخت ذكور الرجال على الخشب)(2) (رجال الكشي 123).عن ابن مسكان قال: سمعت زرارة يقولرحم الله أبا جعفر، وأما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة.فقلت له: وما حمل زرارة على هذا؟قال: حمله على هذا أن أبا عبد الله أخرج مخازيه) (الكشي 131).أقوال أبو عبد الله رضي الله عنه في زرارة2 ـ ولهذا قال أبو عبد الله فيه: ( لعن الله زرارة ) ( المصدر السابق133)
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Soustara
Habitué


Nombre de messages : 5474
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Jeu 29 Oct - 0:45

confiture a écrit:

،وزرارة هو الذي قال: (سألت أبا عبد الله عن التشهد .. إلى أن قال: فلما خرجت ضرطت في لحيته

L'hsitoire ne nous dit pas s'il a soulevé la jellaba avant de lui lacher les gaz en plein naseaux ou pas.
Donc en conclusion ce Zourara le meilleur des rapporteurs et le plus fiable d'entre eux était l'ancêtre du pétomane.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Jeu 29 Oct - 13:15

Ouaga a écrit:
confiture a écrit:

،وزرارة هو الذي قال: (سألت أبا عبد الله عن التشهد .. إلى أن قال: فلما خرجت ضرطت في لحيته

L'hsitoire ne nous dit pas s'il a soulevé la jellaba avant de lui lacher les gaz en plein naseaux ou pas.
Donc en conclusion ce Zourara le meilleur des rapporteurs et le plus fiable d'entre eux était l'ancêtre du pétomane.

Ce qui explique son irresistible envie, au pétomane, d'en lâcher à chacun de ses passages ici ou ailleurs !

scratch Laughing PETATOR collerait mieux à ce champion Laughing
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 31 Oct - 21:46

ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.

Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.
]


Donc ya HIMAR tu es entrain de nous dire que cet infaillibe imam est en fait le descendant d'un usurpateur, hypocrite et kafir !!!
Il est vrai que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 14 Nov - 23:29

ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.


Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.


.[/size]

DIS YA HIMAR, ton fruit est pourri alors ! Ne nous as-tu pas appris que la mère de Abou Bakr était une prostituée ?????

LA'ANATOU ALLAH ALA IBNOU SABA
LA'ANATOU ALLAH ALEYK
ET QUE S'ABATTENT LES POUX SUR TOI ET SUT TOUT QAWWED QUI TE SOUTIENT. AMIIIIIIIIIIIIIN
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Dim 15 Nov - 4:56

[quote="confiture"]
ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.


Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?

DIS ...., ton fruit est pourri alors ! Ne nous as-tu pas appris que les mères de NOS IDOLES sont des prostituées ?????

LA'ANATOU ALLAH ALA IBNOU SABA
LA'ANATOU ALLAH ALEYK ya KHINZIR Confiture
ET QUE S'ABATTENT LES POUX SUR TOI ET SUT TOUT QAWWED QUI TE SOUTIENT. AMIIIIIIIIIIIIIN
AMIN AMIN AMIN, que soient damnés les descendants d'Ibnou Saba, et des militaires français et ceux de père INCONNU... farao cheers

confiture a écrit:
SALAM AUX CROYANTS

Si c'est vrai, c'est un RADJEL WALDATOU EMMOU comme on dit chez nous !!
En plus avec la moouta'a, on ne sait jamais !!!
Heureusement que chez VOUS, vous ne cherchez pas à connaître le nom du PERE, et c'est justement là que réside votre problème.


En plus d'ADORER ibn SABA, j'ai l'impression qu'il t'a donné son nom, TOI en particulier, sinon tu n'y ferais pas systématiquement référence.

Allez avoue que c'est Ibn Saba, TON vrai père, puisque celui de ton état civil, N'a fait que rencontrer celle que tu dis être ta MOUK, pardi je te cite, "Radjel waldatou EMMOU", donc Tu ES de PERE INCONNU.... rendeer

Et c'est pourquoi tu nous hais, nous qui connaissons NOS PERES, NOS MERES et avons la chance de faire remonter notre ascendance jusqu'à Sidna Mouhamad, aswaws, et à Sidna Ibrahim, as, alors que toi, même Ibn Saba, semble n'être qu'un hypothétique ascendant pour toi.

A moins que ton ancêtre ne soit finalement qu'un SOLDAT français de l'armée d'occupation
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Dim 15 Nov - 5:16

confiture a écrit:
ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.


Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.


.[/size]

DIS YA HIMAR, ton fruit est pourri alors ! Ne nous as-tu pas appris que la mère de Abou Bakr était une prostituée ?????

LA'ANATOU ALLAH ALA IBNOU SABA
LA'ANATOU ALLAH ALEYK
ET QUE S'ABATTENT LES POUX SUR TOI ET SUT TOUT QAWWED QUI TE SOUTIENT. AMIIIIIIIIIIIIIN


IBN SABA EST DANS TOUS SES ETATS Very Happy Very Happy Very Happy

IL NE S'EST PAS RENDU COMPTE DE FAIRE DE SON SOI-DISANT ANCETRE LE DESCENDANT D 'UN FILS D'UNE FEMME QUI PRATIQUAIT LE ZINA
S'IL INSULTE SON ASCENDANCE NE SOYEZ PAS ETONNES QU'IL M'INSULTE

IL NE S'EST PAS RENDU COMPTE QU'IL FAIT DE SON ECOLE LE FRUIT D'UNE TUPITUDE

IL EST SÛR QUE L'HOMME DONT J'AI PARLE WELDATOU EMMOU, MAIS TOI, FILS DE LA MOUTA'A, TA MERE AKHRATEK
DIT EN FRANCAIS, SI SA MERE LUI A ACCOUCHE DE LUI, LA TIENNE N'A FAIT QUE TE CHIER APRES LA MOUTA'A !!!!
UN RADJEL WALDATOU EMMOU ET UN ITHROUCHIEN AKHRATOU EMMOU; compris ou je te réexplique !!


LA'ANATOU ALLAHI ALEYKA ILA YAWMI EDDIN
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Dim 15 Nov - 16:19

Souteneur confiture almaquereau puker pukel a écrit:
Sayid Ithviriw hafidhahou Allah a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.


Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Confiture vendant sa soupe, avec sa petite amie rencontrée lors d'un Zawadj el Missyra, devenu Zawadj GIRL FRIEND et mise au boulot pour chauffer la marmite, pendant que CONFITURE INSULTE ses SYADOU sur Internet

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Dim 15 Nov - 17:06

confiture a écrit:
ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Le fondateur du Madhab Djafarite imamite el 'imam Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.


Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.


.[/size]

DIS YA HIMAR, ton fruit est pourri alors ! Ne nous as-tu pas appris que la mère de Abou Bakr était une prostituée ?????

LA'ANATOU ALLAH ALA IBNOU SABA
LA'ANATOU ALLAH ALEYK
ET QUE S'ABATTENT LES POUX SUR TOI ET SUT TOUT QAWWED QUI TE SOUTIENT. AMIIIIIIIIIIIIIN


IBN SABA EST DANS TOUS SES ETATS

IL NE S'EST PAS RENDU COMPTE DE FAIRE DE SON SOI-DISANT ANCETRE LE DESCENDANT D 'UN FILS D'UNE FEMME QUI PRATIQUAIT LE ZINA
S'IL INSULTE SON ASCENDANCE NE SOYEZ PAS ETONNES QU'IL M'INSULTE

IL NE S'EST PAS RENDU COMPTE QU'IL FAIT DE SON ECOLE LE FRUIT D'UNE TUPITUDE

IL EST SÛR QUE L'HOMME DONT J'AI PARLE WELDATOU EMMOU, MAIS TOI, FILS DE LA MOUTA'A, TA MERE AKHRATEK
DIT EN FRANCAIS, SI SA MERE LUI A ACCOUCHE DE LUI, LA TIENNE N'A FAIT QUE TE CHIER APRES LA MOUTA'A !!!!
UN RADJEL WALDATOU EMMOU ET UN ITHROUCHIEN AKHRATOU EMMOU; compris ou je te réexplique !!


LA'ANATOU ALLAHI ALEYKA ILA YAWMI EDDIN
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Mar 11 Jan - 3:32

. قام جعفر بن محمَّد الصادق (ع) بإمامة الأمّة في سنة 114هجرية، عاصر في مجمل فترة إمامته عدّة حكّام من بني أميّة وبني العباس، فمن الأمويين: هشام بن عبد الملك بن مروان، ووليد بن يزيد بن عبد الملك، ويزيد بن عبد الملك، وإبراهيم بن وليد بن عبد الملك، ومروان بن محمَّد ، ومن العباسيين: أبي عبد اللّه بن محمَّد السفاح وأبي جعفر منصور الدوانيقي. عاصر من المجازر المروعة في عهد بني أميّة ما لحق بزيد بن عليّ الذي صلب وعلق على المشنقة في سنة 122هـ، ناهيك عما لحق به من تمثيل، ولـم يكتفِ الأمويون بذلك فقتلوا ولده يحيى بشكل مروع. وعايش الامام الصادق (ع) حقائق ثلاثة في تاريخ الامة الاسلامية وهي قدرة الإسلام على التجديد والابداع والعطاء في كافة المجالات. انحراف الحكام وحدوث هوة سحيقة بين المبادئ الإسلامية وبين السلطة الحاكمة. حيوية الامة الإسلامية وقدرتها على التحرك ضد الحكام المنحرفين عن الإسلام. كان الامام الصادق عليه السلام منصرفا عن الصراع السياسي المكشوف الى بناء المقاومة بناءً علميا وفكريا وسلوكيا يحمل روح الثورة, ويتضمن بذورها لتنمو بعيدة عن الانظار وتولد قوية راسخة. وبهذه الطريقة راح يربّي العلماء والدعاة وجماهير الامة على مقاطعة الحكام الظلمة, ومقاومتهم عن طريق نشر الوعي العقائدي والسياسي والتفقه في احكام الشريعة ومفاهيمها, ويثبت لهم المعالم والاسس الشرعية الواضحة. كقوله عليه السلامSadمن عذر ظالما بظلمه سلّط الله عليه من يظلمه, فان دعا لم يستجب له ولم يأجره الله على ظلامته), (العامل بالظلم والمعين له والراضي به شركاء ثلاثتهم). واستفاد الإمام الصادق (ع) من حالة الارتباك والفوضى التي سادت أوضاع الدولة الإسلامية ما بين نهايات الحكم الأموي وبدايات الحكم العباسي، وسمحت الظروف السياسية والاجتماعية في هذه الفترة للإمام، لأن يقوم بواجبه عن طريق نشر العلوم والآثار الإسلامية وتربية التلاميذ، وأن يستكمل بناء تلك الجامعة الكبرى التي وضع والده الكريـم أساسها. واحد اهل الخلاف ابن أبي العوجاء قال فيه : ولقد سمع جعفرُ بنُ محمّدٍ كلامَنا أكثرَ ممّا سمعت، فما أفحشَ في خطابنا، ولا تعدّى في جوابنا، وإنّه الحليمُ الرزين، العاقلُ الرصين، لا يعتريه خرْق، ولا طيشٌ ولا نزْق، يسمع كلامنا ويُصغي إلينا، ويتعرّف حجّتَنا، حتّى إذا استفرَغْنا ما عندنا، وظننّا أنّا قد قطعناه.. دحض حجّتَنا بكلامٍ يسير، وخطابٍ قصير، يُلزِمُنا به الحُجّة، ويقطع العُذْر، فلا نستطيع لجوابه ردّا. و أن الامام الصادق عليه السلام هو استاذ العلماء وامام الفقهاء وهو امام عصره كما هو امام العصور واستاذ الاجيال. و قد انصرف هو وابوه الباقر عليه السلام لانشاء مدرسة أهل البيت العلمية في مسجد رسول الله صلي الله عليه و آله في المدينة المنورة, ثم استمر في تنمية هذه الجامعة العلمية ومواصلة حماية الشريعة, وحرية الرأي والبحث ما تميزت به مدرسة الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) على المذاهب الأخرى .. أن المذهب الكاثوليكي بقي طوال ألف سنة في حالة من الركود والافتقار إلى النشاط الفكري، و المذهب الأرثوذكسي لا يختلف اليوم عما كان عليه في القرن الثاني الميلادي في أنطاكية. وقبل نهاية القرن الثاني الهجري أرسى الثقافة والمعارف الشيعية الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) ,فاصبحت هذه الثقافة نموذجاً لحرية الرأي والبحث، فاقتدت الفرق الإسلامية الأخرى بالشيعة في المباحث الكلامية والعلمية. وحرية البحث في أمور الدين، فقد بدأت في الإسلام بعصر الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) وبعد انتشار المذهب الجعفري. وقد تولى الإمام الصادق (عليه السلام) بنفسه تدريس هذه العلوم، ولم يستبعد منها الفلسفة أو الحكمة أو العرفان، لأن هذه العلوم كانت تمثل المبادئ والمجادلات التي يستعان بها في إثبات حقيقة الله والكون، وهي علوم كانت قد وصلت فعلاً إلى المدينة. وقد ابتدأ الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) بتدريس مبادئ الفلسفة أو أسلوب الاستدلال والجدل المنطقي، وكانت مباحث الفلسفة في مدرسته تتناول في بادئ الأمر آراء سقراط وأفلاطون وأرسطو ونظريتهم. وأن مجلس الإمام الصادق (عليه السلام) ومدرسته كانا يمثلان منبراً حراً لتلامذته ومريديه، لهم أن يسألوا، ولهم أن يعترضوا، ولهم أن يعبروا عن آرائهم وإحساساتهم بحرية تامة، كما أن من حقهم أن ينتقدوا آراء أساتذتهم، ولم يكن الإمام يفرض على تلامذته رأياً معيناً، ولا كان يطلب منهم الإذعان لرأيه، ومع ذلك، فقد كان الأمر ينتهي دائماً بإذعانهم، بالنظر إلى الأسلوب العلمي الذي كان الإمام يتوسل به للتدليل على رأيه بالحجة الناصعة والمنطق السليم والبيان الرائق. وكان الإمام الصادق (عليه السلام) يؤمن بما يقول، ويأخذ بالواقع لا بالمثاليات، ولهذا لم يتوسل أبداً في دروسه بأسلوب (البوتوبيا) . الذي سيطر على تفكير المجتمع الأوروبي منذ بداية القرن السادس عشر الميلادي، ومن هنا انتفت من دروس الإمام الصادق (عليه السلام) أي دعوة إلى قيام حكومة مثالية لا تتفق مع واقع الحياة في المجتمع البشري. وقد اغتذت الثقافة الشيعية من هذه الحرية التي هيأت لهذه الثقافة أسباب الذيوع والانتشار الواسعين، وأقبل عليها الراغبون في حرية البحث والاستدلال، كما أقبل عليها الموالون للشيعة مدفوعين إلى ذلك برغبة باطنية. وقد جمع أصحاب الحديث أسماء الرواة من الثقاة على اختلافهم في الآراء والمقالات، وكانوا أربعة آلاف رجل16. ومن يتصفح التاريخ قبل قيام الدولة الصفوية، يلاحظ أن الحكومات الشيعية التي قامت في البلاد الشرقية كانت معدودة، وأشهرها حكومة البوهيين، كما يلاحظ أن هذه الدول لم تتوسل بالقوة أو النفوذ السياسي لنشر المذهب الشيعي، وإنما اقتصرت على التمسك بالتقاليد والأعراف والمبادئ الشيعية، وفي مقدمتها الاحتفالات الدينية في أيام التعزية، وبصورة خاصة يوم عاشوراء عام 61 للهجرة الذي استشهد فيه الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) في كربلاء، ولم يكتب لدولة شيعية أن تستقر طويلاً في بلاد الشرق بعد البوهيين، باستثناء دولة الفاطميين في غرب العالم الإسلامي، إلى أن قامت الدولة الصفوية في القرن العاشر الهجري (1502ـ 1736م). ومع ذلك، أخذ التشييع ينتشر في ربوع الشرق بثقافته العلمية المنطقية المبسطة، بإصرار وثبات في مقاومة التيار الحكومي المعادي له، وإن لم ينجح في إنشاء مركز سياسي أو نظام حكومي يستند إليه، أي أنه نجح بالفكر لا بالسلطان، وبالروح لا بالقدرة المادية. ان الامام كان يستهدف بعمله ومدرسته الاهداف الاتية: اولاً: حماية العقيدة من التيارات العقائدية والفلسفية والالحادية والمقولات التي لا تنسجم وعقيدة التوحيد التي نشأت كتيار كونته الفرق الكلامية والمدارس الفلسفية الشاذة, لذا انصبت جهود الامام عليه السلام على الحفاظ على اصالة عقيدة التوحيد ونقاء مفهومها, وايضاح جزئياتها وتفسير مضامينها وتصحيح الافكار والمعتقدات في ضوئها ولذا فقد درب تلامذته امثال هشام بن الحكم على الكلام والجدل والمناظرة والفلسفة ليقوموا بالدفاع عن عقيدة التوحيد وحمايتها من المعتقدات الضالة, كما الجبر والتفويض والتجسيم والغلو وامثالها من الاراء والمعتقدات الشاذة عن عقيدة التوحيد. ثانياً: نشر الإسلام اما الهدف الثاني لمدرسة الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام وجهوده فهو نشر الإسلام وتوسيع دائرة الفقه والتشريع, وتثبيت معالمها وحفظ اصالتها, إذ لم يُرو عن احدٍ من الحديث ولم يُؤخذ عن امام من الفقه والاحكام ما أًخذا عنه, اساسا وقاعدة لاستنباط الاحكام لدى العلماء والفقهاء والسائرين على نهجه والملتزمين بمدرسته والمنتسبين الى مذهبه الذي سُمي باسمه (المذهب الجعفري). تميز عصر الامام الصادق عليه السلام بأنه عصر النمو والتفاعل العلمي والحضاري بين الثقافة والتفكير الاسلامي من جهة, وبين ثقافات الشعوب ومعارف الامم وعقائدها من جهة اخرى. ففي عصره نمت الترجمة, ونقلت كثير من العلوم والمعارف والفلسفات من لغات أجنبية الى اللغة العربية . أن المنهل العلمي للمذاهب الأربعة السنية مصدره الامام الصادق ( ع ) وسنقراء أقوالهم في وصف الامام عليه السلام من الاحترام والتوقير .ولابد من ايضاح مسئلة قبل الحديث في هذا الموضوع ..وهي في القرن السادس الهجري أصدر الخليفة العباسي المنتصر بالله امرا بإغلاق باب الاجتهاد وحصر التقليد في المذاهب الفقهية الأربعة لدى السنة 17. وكان من تلاميذ الامام جعفر الصادق (ع) التالي ذكرهم :ـ 1. أبو حنيفة 18 النعمان بن ثابت بن زوطي .. وهو أحد المذاهب الأربعة عند أبناء السنّة، وحاله أشهر من أن يُذكر. يقول أبو حنيفة: «ما رأيت أفقه من جعفر بن محمد... ثم قال أبو حنيفة: أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس.». ويقول :ـ لما أقدمه المنصور بعث اليَّ فقال: يا أبا حنيفة إنّ الناس قد افتتنوا بجعفر بن محمد فهيّئ له من المسائل الشداد. فهيأت له أربعين مسألة ثم بعث إليّ أبو جعفر المنصور وهو بالحيرة، فدخلت عليه وجعفر بن محمد جالس عن يمينه، فلما بصرت به دخلتني من الهيبة لجعفر مالم يدخلني لأبي جعفر المنصور. فسلمت وأومأ فجلست، ثم التفت إليه قائلاً: يا أبا عبدالله هذا أبو حنيفة. فقال: نعم أعرفه، ثم التفت المنصور فقال: يا أبا حنيفة الق على أبي عبدالله مسائلك. فجعلت ألقي عليه فيجيبني فيقول: أنتم تقولون كذا وهم يقولون كذا ونحن نقول كذا، فربّما تابعنا وربّما تابعهم وربّما خالفنا حتى أتيت على الأربعين مسألة، ما أخلّ منها مسألة واحدة. ثم قال أبو حنيفة: أعلم الناس أعلمهم باختلاف الناس»19. وكان أبو حنيفة يستنبط فقهه من القرآن الكريم وما صح عنده من الحديث مع توسع في استعمال الرأي والقياس . وقد تلقى الدرس لمدة سنتين عند الإمام جعفر الصادق حيث اشتهر عنه قوله في مدح الإمام : ( لولا السنتان لهلك النعمان ) . 2. أحمد بن حنبل وهو آخر المذاهب الأربعة وأقلها أتباعا وقال فيه ابن خلدون : فأما أحمد بن حنبل فمقلدوه قليلون لبعد مذهبه عن الاجتهاد وأصالته في معاضدة الرواية بعضها ببعض20. وقد كان ابن حنبل في رأي العلماء القدماء - كابن جرير وابن قتيبة والمقدسي وابن عبد البر - من رجال الحديث لا من الفقهاء 21. وما يشهد على ذلك أنه لم يكتب أي كتاب في الفقه ، وإنما اشتهر بكتابه المعروف بمسند أحمد والذي يحوي على أربعين ألف حديث . وله أيضا " كتب أخرى كطاعة الرسول ، الناسخ والمنسوخ ، والعلل . 3. محمد بن إدريس الشافعي المولود في غزة وهو يتميز من بين المذاهب الأربعة بتنظيمه على أصول موضوعة وقواعد ثابتة ومضبوطة ضبطا " دقيقا " ، والمذهب بجملته وسط بين أهل الرأي وأهل الحديث 22. وقد كان للدولة الأيوبية في مصر بقيادة صلاح الدين العامل الأقوى في نشر مذهبه هناك حيث منع تدريس المذهب الشيعي في الجامع الأزهر الذي أسسه الفاطميون ، واستبدل بتدريس مذاهب الشافعي وأبي حنيفة ومالك ، وبنى لهم المدارس ورغب الناس فيها 23. 4. مالك بن أنس المدني أحد المذاهب الأربعة وهو يمني الأصل .يقول مالك بن أنس: «ما رأت عين ولا سمعت اُذن ولا خطر على قلب بشر أفضل من جعفر بن محمد الصادق علماً وعبادة وورعاً.».24. وكذلك يقول مالك 25: «إنه كان من العلماء العبّاد الزهّاد، ولم يمنعه زهده وتبتله عن الكسب وطلب المعاش من وجوهه المشروعة مع الإجمال في الطلب والاعتدال في الإنفاق وأداء الحقوق، كما أنه ينهى عن الكسل والبطالة». يقول مالك بن أنس: «اختلفت الى جعفر بن محمد زماناً فما كنت أراه إلاّ على إحدى ثلاث خصال: إما مصلّياً وإما صائماً وإما يقرأ القرآن، وما رأيته قط يحدث عن رسول الله إلاّ على الطهارة، ولا يتكلم بما لا يعنيه، وكان من العلماء العبّاد والزهاد الذين يخشون الله 26. وكان انتشار مذهبه على أيدي القضاة والأمراء في الأندلس وشمال إفريقيا حيث حل مذهبي الأوزاعي والظاهري اللذين كانا سائدين هناك . ولا زال المذهب المالكي المذهب الرئيسي في بلاد المغرب العربي . وأهم دعاة المذهب هم : القاضي أبو بكر العربي وابن عبد البر القرطبي والقاضي عياض السبتي وأبو الوليد الباجي وابن القطان الفاسي 27. 5.سفيان بن سعيد بن مسروق الثوري الكوفي وكان أحد تلامذة الإمام جعفر الصادق عليه السلام ، وهو أحد الأئمة المجتهدين ، وله مذهب لم يدم العمل به لقلة أتباعه ،وأراد الخليفة أبو جعفر المنصور قتله ، فهرب . وبقي مذهبه معمولا به لغاية القرن الرابع .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Mar 11 Jan - 3:33

وقد لقب بأمير المؤمنين في الحديث وسيد الحفاظ ، وقال ابن المبارك : كتبت عن ألف شيخ كان سفيان الثوري أفضلهم . وقال القطان : الثوري أحب إلي من مالك 28. 6. . يحيى بن سعيد بن قيس الأنصاري من بني النجّار تابعي، كان قاضياً للمنصور في المدينة، ثمّ قاضي القضاة، مات بالهاشميّة عام 143.ذكر ذلك الرجاليّون من الشيعة. . 7.عبد الملك بن عبد العزيز بن جريح المكّي، وقال ابن خلكان : عبد الملك أحد العلماء المشهورين، وكانت ولادته سنة 80 للهجرة .و ذكرته رجال الشيعة. 8.أيوب بن أبي تميمة السجستاني البصري، وقيل السختياني، والأول أشهر، مولى عمّار بن ياسر وعدُّوه في كبار الفقهاء التابعين 29. 9. شعبة بن الحجّاج الأزدي كان من أئمة السنّة وأعلامهم وكان يفتي بالخروج مع إِبراهيم بن عبد اللّه بن الحسن، وقيل كان ممّن خرج من أصحاب الحديث مع إبراهيم بن عبد اللّه. 30..قال ابن الحجاج وهو الشاعر المشهور: يا سيداً أروي أحاديثه رواية المستبصر الحادق كأنني أروي حديث النبي محمد عن جعفر الصادق . 10. محمّد بن إسحاق بن يسار صاحب المغازي والسير، مدنيّ سكن مكّة، أثنى عليه ابن خلكان كثيراً.31. 11. سفيان بن عيينة بن أبي عمران الكوفي المكّي ولد بالكوفة عام 107 ومات بمكّة عام 198، ودخل الكوفة وهو شاب على عهد أبي حنيفة 32. 12. أبو سعيد يحيى بن سعيد القطّان البصري، كان من أئمة الحديث واحتجّ به أصحاب الصحاح الستة وغيرهم 33. 13. جابر بن حيان المعلم الرياضي الشهير الذي لا يزال العالم يعرف له فضلاً كبيراً على هذه العلوم وأيادي طويلة على أهلها . ألّف زهاء خمسمائة رسالة في الرياضيات كلها من إملاء الإمام الصادق(ع) 34. وقد قال علماء ابناء السنة في الامام الصادق (ع) :ـ 1. ابن حجر العسقلاني «جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب فقيه صدوق»35. 2. أبو بحر الجاحظ «جعفر بن محمد، الذي ملأ الدنيا علمه وفقهه، ويقال: أن أبا حنيفة من تلامذته وكذلك سفيان الثوري، وحسبك بهما في هذا الباب»36. 3. عبدالرحمن بن الجوزي «جعفر بن محمد بن علي بن الحسين كان مشغولاً بالعبادة عن حب الرئاسة»37. 4. أبو المظفر يوسف شمس الدين «جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن أبي طالب وكنيته أبو إسماعيل ويلقّب بالصادق والفاضل، وأشهر ألقابه الصادق..38. 5. أحمد بن حجر الهيثمي «جعفر الصادق روى عنه الأئمة الأكابر كيحيى بن سعيد وابن جريح ومالك والسفيانين وأبي حنيفة وشعبة وأيوب السجستاني»39. 6.محمد بن طاهر بن علي المقدسي «جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين، وكنيته أبو عبدالله وقيل: أبوإسماعيل وألقابه الصادق والفاضل والطاهر وأشهرها الأول، نقل اُناس عنه من العلوم ما سارت به الركبان، وانتشر صيته في جميع البلدان، وروى عنه الأئمة الكبار كيحيى ومالك وأبي حنيفة»40. 7. وقال البخاري في فصل الخطاب ( 756 ـ 822 هـ ) : اتفقوا على جلالة الصادق (عليه السلام) وسيادته 41. وقال المنصور الدوانيقي مؤبّناً الإمام الصادق (عليه السلام): إنّ جعفر بن محمّد كان ممّن قال الله فيه: (ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا) وكان ممن اصطفى الله وكان من السابقين بالخيرات42. وقد قال المؤرخ الشهير أبو نعيم الأصفهاني : ( روى عن جعفر عدة من التابعين منهم : يحيى بن سعيد الأنصاري ، وأيوب السختياني ، وأبان بن تغلب ، وأبو عمـرو بن العلاء ، ويزيد بن عبد اللـه بن هاد ، وحدث عنه الأئمة الأعلام : مالك بن أنس ، وشعبة الحجـــــاج ، وسفيان الثوري ، وابن جريح ، وعبد اللـه بن عمر ، وروح بن القاسم ، وسفيان بن عيينه ، وسليمان بن بلال ، وإسماعيل بن جعفر ، وحاتم بن إسماعيل ، وعبد العزيز بن المختار ، ووهب بن خالد ، وإبراهيم بن طهمان ، في آخرين ، وأخرج عنه مسلم بن الحجاج في صحيحه محتجاً بحديثه 43. ومن حكم الامام الصادق (ع) :ـ ـ كثرة النظر في العلم يفتح العقل 44. ـ من هجم على أمر بغير علم جدع أنف نفسه 45. ـ إِن هذا العلم عليه قفل ومفتاحه المسألة 46. فالسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا . ــــــــــــــ 1. الكافي : 1 / 307 . 2. الكافي : 1 / 306 3. تأريخ ابن الوردي: 1/266، الاتحاف بحب الإشراف: 54، سر السلسلة العلوية لأبي نصر البخاري: 34، ينابيع المودة: 457، تذكرة الحفاظ: 1/157، نور الأبصار للشبلنجي: 132، وفيات الأعيان: 1/191 وقيل إنه وُلد سنة ( 83 هـ ) يوم الجمعة أو يوم الإثنين لثلاث عشرة ليلة بقيت من شهر ربيع الأول[6]. أصول الكافي: 1/472، مناقب آل أبي طالب: 4/280، أعلام الورى: 271 وجاء فيه أنه ولد بالمدينة لثلاث عشر ليلة بقيت من شهر ربيع الأول. 4.صفة الصفوة: 2/249، المعارف: 175. 5. قال السمعاني في أنسابه : 3 / 507، الصادق لقب لجعفر الصادق لصدقه في مقاله 6. مرآة الزمان : 5 / ورقة 166 من مصورات مكتبة الإمام أمير المؤمنين. 7. مناقب آل أبي طالب: 4/281. 8. مناقب آل أبي طالب: 4/281. 9. مناقب آل أبي طالب: 4/281. 10. مرآة الزمان : 5 / ورقة 166 من مصورات مكتبة الإمام أمير المؤمنين. 11. مرآة الزمان : 5 / ورقة 166 من مصورات مكتبة الإمام أمير المؤمنين. 12. الخرائج والجرائح، وكما في البحار ج 11 في أحواله عليه السلام عن علل الشرائع . 13. الإمام الصادق كما عرفه علماء الغرب: 72. 14. يوحنا مندل (MENDEL) ولد عام 1822 وتوفي عام 1884، وهو راهب وعالم نباتي نمسوي، قام بإجراء تجارب على الصفات المتوارثة في النيات والحيوان، واستنبط ناموس الوراثة المعروف باسمه (المترجم). 15. ذكر ابن النديم في كتابه (الفهرست) بعض مؤلفاته يقول محمد بن أبي رندفة، وهو من مؤرخي المغرب الإسلامي (ولد 451هـ وتوفي 520هـ) في كتابه (الاختصار): أن جعفراً الصادق (عليه السلام) كان يحضر درس والده محمد الباقر وهو في سن العاشرة. 16. المناقب ج4 |ص247 . وأورد أبو نعيم في (الحلية) أسماء أعلام الأئمة الذين أخذوا عن الصادق (عليه السلام) . 17. مفيد الفقيه ، الفعل في أصول الدين ، ص 32 . شريف الأمين ، معجم الفرق الإسلامية ، ص 104. 18. أبو حنيفة النعمان بن ثابت، ولد سنة 80 هـ في نسا، وتوفي سنة150 هـ في بغداد. وأصله فارسي . 19. مناقب أبي حنيفة للموفق: 1/173، وجامع أسانيد أبي حنيفة: 1/252، وتذكرة الحفاظ للذهبي: 1/157. 20. أسد حيدر ، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة ، ج 1 ص 169. 21. أسد حيدر ، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة ، ج 1 ص 169. 22. محمد إبراهيم ، أئمة المذاهب الأربعة ، ص 40 . 23. أسد حيدر ، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة ، ج 1 ص 168 . 24. تهذيب: 2/104. 25. مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبعي ولد سنة 93 بالمدينة وتوفي سنة 179 . 26. مالك بن أنس، للخولي: 94، كتاب مالك لمحمد أبو زهرة: 28، نقلاً عن المدارك للقاضي عياض: 212، وأيضاً الى هنا عبارة التهذيب وما بعدها زيادة في كتاب المجالس السنية: ج5 وقد ذكر ابن تيمية في كتاب التوسل والوسيلة: 52 ط2 هذه العبارة في جملة طويلة في ضمنها هذه الجملة. 27. مفيد الفقيه ، الفعل في أصول الدين ، ص 32 . شريف الأمين ، معجم الفرق الإسلامية ، ص 104 . 1. 28. أسد حيدر ، الإمام الصادق والمذاهب الأربعة ، ج 1 ص 160 . 29. عدَّه في رجال الصادق عليه السلام في نور الأبصار، والتذكرة، والمطالب، والصواعق، والحلية، والفصول، وغيرها، وذكرته كتب رجال الشيعة في أصحابه . 30. وعَدَّه في أصحاب الصادق عليه السلام جماعة من السنّة منهم صاحب التهذيب، والصواعق، والحلية، والينابيع، والفصول، والتذكرة وغيرها، وذكرته كتب الشيعة في رجاله أيضاً. 31. ذكر أخذه عن الصادق في التهذيب، والينابيع، وغيرهما من السنّة، والشيخ في رجاله، والعلامة في الخلاصة، والكشي في رجاله، وغيرهم من الشيعة. 32. ذكر أخذه عن الصادق عليه السلام في التهذيب، ونور الأبصار، والمطالب، والصواعق، والينابيع، والحلية، والفصول، وما سواها، وذكر ذلك الرجاليّون من الشيعة أيضاً. 33. ذكره في رجال الصادق عليه السلام التهذيب، والينابيع، وغيرهما من السنّة، والشيخ، وابن داود، والنجاشي، وغيرهم من الشيعة . 34. وروى عنه محمد بن مسلم ستة عشر ألف حديث في مختلف العلوم ، وآخرون من هؤلاء الأفذاذ ، حتى قال قائلهم رأيت في هذا المسجد - أي مسجد الكوفة - تسعمائة شيخ كل يقول : ( قال : جعفر بن محمد ) . حتى أن أبا حنيفة كان يقول : ( لولا السَّنتان لهلك النُّعمان ) 35. تقريب التهذيب: 68. 36. رسائل الجاحظ للسندوبي: 106. 37. صفوة الصفوة: 2/94. 38. تذكرة الخواص: 351. 39. الصواعق المحرقة: 120. 40. جواهر الكلام: 13. 41. ينابيع المودّة : 380 ط اسلامبول 42.تاريخ اليعقوبي : 3 / 17 . 43. حلية الأولياء : ( 3 / 199) . 44. بحار الأنوار : 1/159/32. 45. الكافي، باب العقل . 46. الكافي، باب سؤال العلم وتذاكره .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Lucky70
Habitué


Nombre de messages : 1040
Date d'inscription : 14/11/2008

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Mer 12 Jan - 11:21

Al Imam Djafaar Assadik Radiya Allahou 3anhou wa Ardah est bel et bien respecté et admiré chez les Sunnites pour sa foi, son savoir et son appartenance à la lignée du PROPHETE MOHAMMAD Salla AllahOu 3alayhi wasallam!!!

Et ce n’est pas les alternateurs, falsificateurs et fornicateurs qui vont nous donner des leçons concernant les Grands de l’Islam...

Ceux qui se disent suiveurs d’Al Imam Djafaar Assadik Radiya Allahou 3anhou wa Ardah sont la hantise et les représentants d’un islam falsifié, faux et zygote…

Ceci dit, va te fouetter… et baver sur la barbichette de ton idole Khamina’i et Cie.

Wa la salam !
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Ven 13 Jan - 21:19

الإمام السادس
الإمام جعفر بن محمد الصادق (ع)


هو أبو عبدالله جعفر بن محمد الصادق بن محمد بن علي، وقد نص على إمامته أبوه محمد الباقر، ولقبه النبي (ص) بالصادق. ولد عليه السلام بالمدينة في 17 من ربيع الأول وقيل في مطلع رجب من سنة 83 للهجرة وقيل 80 للهجرة. واستشهد في 25 شوال سنة 148 للهجرة. ودفن في البقيع بالمدينة المنورة مع أبيه وجده. وكان أعلم أهل زمانه لا يضاهيه أحد فيه لأنه ورث العلوم عن لآبائه وجده رسول الله (ص) ولقد نقل العلماء عنه من العلوم ما لم ينقلوه من غيره ولا روي من الأحاديث عن أحد بكثرة ما روي عنه عليه السلام. ولقد أحصى أصحاب الحديث أسماء الثقاة من الرواة الذين رووا عنه فكانوا أربعة آلاف. وروي عنه راوٍ واحد ثلاثين ألف حديث، وروى عنه جل العلماء الذين كانوا في عصره ومنهم المذاهب الأربعة ( مالك بن أنس، أحمد بن حنبل، محمد بن إدريس الشافعي، وأبو حنيفة) وكلهم رووا عنه ولم يروِ هو عن أحد، ولأجل ذلك صارت مدرسته مذهبا للشيعة لأنهم رووا عنه أكثر من غيره من الأئمة. وأن جابر بن حيان مؤسس علم الكيمياء تلميذه وعنه أخذ هذا العلم، فقد أملى الصادق عليه السلام خمسمائة رسالة في علم الكيمياء.
وقد أجمع واصفوه بأنه لُقب بالصادق لأنه عُرِفَ بصدق الحديث والقول والعمل حتى أصبح حديث الناس في عصره. وقال فيه ابن الحجاج:
يا سيدأً أروي أحاديثه

رواية المستبصر الحاذق
كأنني أروي حديث النبي
محمد عن جعفر الصادق

وكانت الرحال تشد إليه للمناظرة. وكان عابداً زاهداً كريما. وله الأدعية المأثورة عنه.

وأما كرمه ... فقد كان عليه السلام لا يأتيه أحد يسأله إلا أعطاه. وكان يرسل الصرر من الدراهم إلى الفقراء ولا يعرفهم بنفسه. وقد كان كثير العفو حسن الأخلاق حتى قال فيه أحد المعاصرين له عبدالله بن المبارك
:

أنت جعفر فوق
المدح والمدح عناء
إنما الأشراف أرض
ولهم أنت سماء
جاز حد المدح من
قد ولدته الأنبياء

ولقد ساعده على نشر علومه الاختلاف الذي وقع في أواخر الدولة الأموية بين الأمويين أنفسهم وبين الأمويين والعباسيين فصار له المجال في نشر أحاديث جده وآبائه.
ولقد واجه الإمام جعفر الصادق (ع) في أيام المنصور من المحن والشدائد ما لم يواجه في العهد الأموي، وكان وجوده ثقيلاً عليه لأنه أينما ذهب وحيثما حل يراه حديث الجماهير، ويرى العلماء وطلاب العلم يتزاحمون عليه من كل حدب وصوب على بابه في مدينة جده رسول اله (ص) ويزودهم بالتعاليم الحقه ويلقي عليهم من دروسه وإرشاداته، وكانت الدعوة إلى الحق وماصرة العدل ومساندة المظلوم واجتناب الظلمة الذين تسلطوا على الأمة واستبدوا بمقدراتها وكرامتها، واستهتروا بالقيم والأخلاق كانت هذه النواحي تحتل المكانة الاولى في تعاليمه وإرشاداته.
وقبيل وفاته (ع) نص على إمامة ولده موسى بن جعفر وأرشد أصحابه إليه كما تواترت بذلك النصوص الصحيحة. وكان إستشهاده في شوال من سنة 148 وقيل في النصف من رجب عن ثمانية وستين سنة وقيل أكثر من ذلك. وإليه (ع) نسب المذهب الجعفري.

أهذا جزاء المصطفى عن رسالة
مودة قرباه لها جعلت أجرا
قضت آله بالقتل والسم غيلة
ومنهم بأعماق السجون قضوا صبرا
(قبور بكوفان وأخرى بطيبة)
وأخرى بزوراء العراق و"سامراء"
وطوس وما أدراك ما طوس قد حوت
أشدهم خطباً وأبعدهم قبرا
ولم يشتف المنصور منهم ولا انطفئت
ضغائن في أحشائه اتقدت جمرا
فلم تثنه عن "جعفر بن محمد"
وشائج أولاها القطيعة والهجرا

الإمام جعفر الصادق(ع) سيرة إمام ورسالة سلام

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Ven 13 Jan - 22:36


رجال الكشي ج1ص379ح265 :
" ن زرارة قال :
سألت أبا عبد الله عليه السلام عن التشهد ؟ فقال :
اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمدا عبده ورسوله ،
قلت التحيات والصلوات ؟
قال التحيات والصلوات
فلما خرجت قلت ان لقيته لاسألنه غدا فسألته من الغد عن التشهد ، فقال
كمثل ذلك قلت التحيات والصلوات ؟
قال التحيات والصلوات
، قلت : القاه بعد يوم السألنه غدا فسألته عن التشهد : فقال كمثله ، قلت التحيات والصلوات ؟ قال التحيات والصلوات
فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت لا يفلح ابدا



Shit Shit Shit
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Soustara
Habitué


Nombre de messages : 5474
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Ven 13 Jan - 22:51

confiture a écrit:


فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت لا يفلح ابدا



Shit Shit Shit

Quelle élégance, et quelle poesie dans le langage.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 14 Jan - 20:37

موقف الإمام البخاري من الإمام الصادق


الإمام البخاري([1])، وصحيحه:

هو الإمام مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل بن المغيرة بن بزدزبِهِ . أبو عبد الله، الجعفي بالولاء، البخاري مولداً
.

لقد أوتي الإمام البخاري من سرعة الحفظ، وشدة الإتقان، ووفرة الذاكرة، ما يقل نظيره فيه فِي زمانه، يجمع فِي ذَلِكَ الذكاء، والفطنة، والنباهة، وسرعة لاستحضار ما يريد، ويقول البخاري: ألهمت الحفظ، وأنا فِي الكتاب – كَمَا ذكر الذهبي فِي سيره – فَقَالَ لَهُ مُحَمَّد بن أبي حاتم: وكم أَتَى عليك إذ ذاك؟ فَقَالَ : عشر سنين أو أقل، ثم خرجت من الكتاب، فجعلت أختلف إِلَى الداخلي، وغيره، فَقَالَ يوماًَ فيما كَانَ يقرأ للناس: سفيان، عن أبي الزبير، عن إبراهيم، فَقُلْتُ :إِنَّ أبا الزبير لم يرو، عن إبراهيم، فانتهرني. فَقُلْتُ له: ارجع إِلَى الأصل إِنَ كَانَ عندك، فدخل، فنظر فيه، ثم رجع فَقَالَ : كيف هو يا غلام؟ فَقُلْتُ: هو الزبير، وهو ابن عدي، عن إِبْرَاهِيم، فأخذ القلم، وأصلح كتابه. وقَالَ لي : صدقت. فقيل للبخاري: أبن كم كنت حِينَ رددت عليه؟ فَقَالَ : ابن إحدى عشر سنة.

وقد قَالَ وراقه مُحَمَّد بن أبي حاتم: سمعته يقول: دخلت بلخ، فسألوني أن أملي عليهم لكل من كتبت عنه حديثا، فأمليت ألف حديث لألف رجل ممن كتبت عنهم.

قَالَ: وسمعته قبل موته بشهر يقول: كتبت، عن ألف وثمانين رجلا، لَيْسَ فيهم إِلَّا صاحب حديث، كانوا يقولون: الإيمان قول، وعمل، يزيد، وينقص .

قَالَ مُحَمَّد بن أبي حاتم البخاري: سمعت أبا عبد الله مُحَمَّد بن إِسْمَاعِيل يقول: حججت، ورجع أخي بأمي، وتخلفت فِي طلب الحديث فَلَمَّا طعنت فِي ثمان عشرة، جعلت أصنف قضايا الصحابة، والتابعين، وأقاويلهم، وذلك أيام عبيد الله بن موسى.

وصنفت كتاب " التاريخ " إذ ذاك عِنْدَ قبر رسول الله -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- فِي الليالي المقمرة. وقَلّ اسم فِي التاريخ إِلَّا وله قصة، إِلَّا أني كرهت تطويل الكتاب.

كتبت عن ألف شيخ وأكثر، عن كل واحد منهم عشرة آلاف وأكثر (2)، ما عندي حديث إِلَّا أذكر إسناده.

لقيت أكثر من ألف رجل أهل الحجاز، والعراق، والشام، ومصر، لقيتهم كرات، أهل الشام، ومصر، والجزيرة مرتين، وأهل البصرة أربع مَرَّاتٍ، وبالحجاز ستة أعوام، ولا أحصي كم دخلت الكوفة، وبغداد مَعَ محدثي خراسان.

وكان يقول : أحفظ مئة ألف حديث صحيح، وأحفظ مئتي ألف حديث غير صحيح.

وكما سبق فقد طاف الإمام البخاري البلاد الإسلامية طلباً للعلم، ومن البلاد التي زاراها:

1- خراسان، وما جاورها.

2- البصرة.

3- الكوفة.

4- بغداد.

5- مكة.

6- المدينة.

7- الشام.

8- مصر.

مؤلفاته:


اعتنى الإمام البخاري بالتصنيف فِي شتى أنواع العلوم الإسلامية، وقد، وصلت إِلَيَّنا مؤلفات كثيرة من مؤلفاته، وأكثرها مطبوع، ومتداول، ويذكر منها الباحث:

1- الجامع الصحيح المعروف ب" صحيح البخاري" .

2- التاريخ الكبير : وقد جمع فيه الإمام البخاري رجال الحديث من عصر الصحابة حَتَّى عصره، وهو مطبوع فِي حيدر آباد بالهند سنة 1691.

3- التاريخ الصغير: وقد جمع فيه الإمام البخاري رجال الحديث مثله مثل التاريخ الكبير، إِلَّا أنه مرتب عَلَى السنين، وقد طبع أكثر من طبعة.

4- كتاب الكنى: وهو مطبوع ملحقاً بالتاريخ الكبير.

5- الأدب المفرد: وهو كتاب جمع فيه الأحاديث الواردة فِي الأدب، والأخلاق، وقد طبع عدة مَرَّاتٍ .

6- القراءة خلف الإمام: ويعرف أيضاً ب"جزء القراءة"، وعرض فيه الإمام البخاري قضية قراءة المأموم خلف الإمام، وقد طبع عدة طبعات.

7- رفع اليدين فِي الصلاة: ويعرف ب"جزء رفع اليدين"، وكما هو، واضح من العنوان فقد تعرض فيه البخاري لقضية رفع المصلي يديه فِي صلاته، فِي تكبيرة الإحرام، وغيرها، وهو مطبوع.

8- خلق أفعال العباد: ويتناول فيه البخاري قضية أفعال العباد، وأنها مخلوقة، وأن الْقُرْآن غير مخلوق، وهو مطبوع.

وهناك الكثير من المؤلفات التي لم تصلنا نظراً لفقدها.

وفاته:

توفي الإمام البخاري فِي ليلة السبت، ليلة عيد الفطر سنة 256هـ، وعمره 62 عاماً .

كتابه الصحيح:

أجمع أهل العلم عَلَى كون كتاب " الجامع الصحيح" أو "صحيح البخاري" أصح كتاب فِي حديث رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم. وقد تلقت الأمة كتابه " الجامع الصحيح" بالقبول، وهو من أصح مصادر السنة النبوية المطهرة.

وكان الإمام البخاري قَدْ اشترط شرطاً لإيراد الحديث فِي كتابه "الجامع الصحيح"، فهو لَا يرى تحقق اتصال السند بين راويين حَتَّى يثبت اللقاء، والسماع بينهما، فإِذَا ثبت، ولو مرة كفى ذَلِكَ عنده لاتصال السند، ما لم يكن الراوي موصوفاً بالتدليس، فإِذَا كَانَ مدلساً فلا يقبل حديثه إِلَّا إِذَا صرح بالسماع. وقد بالغ الإمام البخاري فِي تحقيق هَذَا الشرط فِي صحيحه.

ثانياً: موقفه من الإمام الصادق:


أجمعت الأمة الإسلامية متمثلة فِي علمائها عَلَى عدالة، وتوثيق الإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد الصادق، وقد عاصره أركان الحديث، وأئمة المذاهب الحنفية، والمَالِكية، وكلّهم اعترفوا بجلالته، وعلوّ مقامه. وجَعْفَر بن مُحَمَّد هو الَّذِي اعترف بإمامته، وجلالته فِي العلم كبار أئمة الأمة الإسلامية، روى الإمام الذَّهبي "عن عَمْرُو ابن أبي مقدام، قَالَ: كنت إِذَا نظرت إِلَى جَعْفَر بن مُحَمَّد علمت أنه من سلالة النبيين، وقد رأيته، واقفاً عِنْدَ الجمرة يقول: سلوني، سلوني . وعن صالح بن أبي الأسود، سمعت جَعْفَر بن مُحَمَّد يقول: سلوني قبل أن تفقدوني، فانه لَا يحدِّثكم أحدٌ بعدي بمثل حديثي. وقَالَ ابن أبي حاتم: سمعت أبا زُرعة، وسئل، عن جَعْفَر بن مُحَمَّد، عن أبيه، وسهيل، عن أبيه، والعلاء، عن أبيه، أيها أصح؟ قَالَ : لَا يُقْرَنُ جَعْفَر إِلَى هؤلاء. وسمعت أبا حاتم يقول: جَعْفَر لَا يسأل، عن مثله"([2] ).


وقَالَ الذهبي فِي الكاشف : جَعْفَر بن مُحَمَّد الصادق، أبو عبد الله، وأمه أم فروة بنت القاسم بن مُحَمَّد، وأمها أسماء بنت عبد الرَّحْمَن ابن أبي بكر فكان يقول، ولدني الصديق مرتين سمع أباه، والقاسم، وعطاء . وعنه: شعبة، والْقَطَّان، وقَالَ فِي نفسي منه شيء، وقَالَ ابن معين ثقة، وقَالَ أبو حنيفة ما رأيت أفقه منه، وقد دخلني لَهُ من الهيبة ما لم يدخلني للمنصور([3] ).

هذا هو القول الوحيد فِي الإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد، وقد قَالَه أحد علماء الجرح والتعديل، هو يَحْيَى بن سعيد الْقَطَّان الذي. روى عن: الإمام جَعْفَر، وهذا القول تكرر فِي سير أعلام النبلاء بلفظ " أملى عَلِيّ جَعْفَر بن مُحَمَّد الحديث الطويل، يعني فِي الحج، ثم قَالَ: وفي نفسي منه شيء، مجالد ([4] ) أحب إِلَيَّ منه"، وقد أجاب الذهبي : هذه من زلقات يَحْيَى الْقَطَّان.بل أجمع أئمة هَذَا الشأن عَلَى أن جَعْفَراً أوثق من مجالد.ولم يلتفتوا إِلَى قول يَحْيَى .وقَالَ إسحاق بن حكيم: قَالَ يَحْيَى الْقَطَّان: جَعْفَر ما كَانَ كذوبا. وقَالَ إسحاق بن راهويه، قلت للشافعي فِي مناظرة جرت: كيف جَعْفَر بن مُحَمَّد عندك ؟ قَالَ: ثقة، "([5] ).

وكما قَالَ الإمام الذهبي فهذه من زلقات الْقَطَّان، فمجالد الَّذِي يفضله يَحْيَى الْقَطَّان، عن الإمام جَعْفَر ضعيف عِنْدَ معظم علماء الجرح، والتعديل، فيحي بن سعيد نفسه يضعفه، وكان الإمام أحمد بن حَنْبَل لَا يراه شيئاً، وكان يقول : لَيْسَ بشيء، كَمَا هو مذكور فِي ترجمته فِي سير أعلام النبلاء
.

ويبدو أن العوامل السياسية التي سبق وأن ذكرها الباحث من تضييق بني أمية عَلَى أهل البيت، قَدْ أثرت سلباً عَلَى مروياتهم، فهذا الإمام الجليل مَالِك بن أنس، وأحد تلاميذ الإمام جَعْفَر الصادق، "لم يرو، عن جَعْفَر حَتَّى ظهر أَمَرَ بني العباس"([6] ). وهل لهذا تفسير سوى تضييق بني أمية، وتعقبِهِم لمن يروي عن أهل البيت، حَتَّى أن الإمام مَالِك لم يرو عن الإمام جَعْفَر أستاذه، وشيخه إِلَّا بعد أن ظهر أَمَرَ بني العَبَّاس، وانتهت الدولة الأموية، ولتلك المصيبة روى النسائي فِي سننه: عن ابن عَبَّاس قوله: قَدْ تركوا السُّنَّة من بغض علي([7] ).وقَالَ النيسابوري فِي ذَلِكَ فِي الجهر بالبسملة فِي الصلاة"إِنَّ علياً كَانَ يبالغ فِي الجهر بالتسمية، فَلَمَّا كَانَ زمن بني أمية بالغوا فِي المنع، عن الجهر سعياً فِي إبطال آثار علي([8] ).

وما حدث فِي أيام بني أمية حدث أيضاً فِي أيام الدولة العباسية، فهذا الحافظ العلامة الثقة نصر بن عَلِيّ بن نصر بن عَلِيّ الجهضمي([9] )، وكان من كبار الإعلام – كَمَا يقول الإمام الذهبي فِي سير أعلام النبلاء- يأمر الخليفة العباسي المتوكل بضربِهِ ألف سوط لأنه روى حديثاً، عن عَلِيّ بن جَعْفَر بن مُحَمَّد حثني أخي موسى، عن أبيه، عن أبيه، عن عَلِيّ بن الحسين، عن أبيه، عن جده أن النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- : أخذ بيد حسن وحسين، فَقَالَ : " من أحبني وأحب هذين، وأباهما، وأمهما، كَانَ معي فِي درجتي يوم القيامة". والحديث أخرجه عبد الله بن الإمام أحمد بن حَنْبَل فِي زوائد المسند، وأخرجه الترمذي فِي سننه، وسيأتي بإذن الله تعالى فِي موضعه.


وقد ذكر الإمام الذهبي هذه القصة فِي سيره، وقَالَ " قَالَ عبد الله بن أحمد : لما حدث نصر بِهِذا، أَمَرَ المتوكل بضربِهِ ألف سوط، فكلمه جَعْفَر بن عبد الواحد، وجعل يقول له: الرجل من أهل السنة، ولم يزل بِهِ حَتَّى تركه. وكان لَهُ أرزاق، فوفرها عليه موسى. قَالَ أبو بكر الخطيب عقيبِه: إنما أَمَرَ المتوكل بضربِهِ، لأنه ظنه رافضيا . قلت: والمتوكل سني، لكن فيه نصب. وما فِي رواة الخبر إِلَّا ثقة، ما خلا عَلِيّ بن جَعْفَر، فلعله لم يضبط لفظ الحديث - وما كَانَ النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- من حبِهِ بث فضيلة الحسنين ليجعل كل من أحبِهِما فِي درجته فِي الجنة، فلعله قَالَ: فهو معي فِي الجنة. وقد تواتر قوله -رَضِيَ اللهُ عَنْه- : " المرء مَعَ من أحب "، ونصر بن علي، فمن أئمة السنة الأثبات"([10] ).

وقد روى الإمام الذهبي فِي ترجمة الخليفة المتوكيل فِي " سير أعلام النبلاء" أنه " فِي سنة 236 هدم المتوكل قبر الحسين -رَضِيَ اللهُ عَنْه- ؛ فَقَالَ البسامي أبياتاً منها :

أَسِفوا عَلَى أن لَا يكونوا شاركوا في قتله فتتبعوه رميما

وكان المتوكل فيه نصب، وانحراف، فهدم هَذَا المكان، وما حوله من الدور، وأمر أن يزرع، ومنع الناس من ارتياده"([11] ).

إذن لَيْسَ من الغريب بعد هذا أن نجد الإمام البخاري لَا يعتمد الإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد فِي صحيحه، فالإمام البخاري كَانَ معاصراً للخليفة المتوكل، وعاصر ما حدث مَعَ نصر الجهضمي فِي شأن حديث، واحد رواه، عن أهل البيت فِي فضائل الحسن، والحسن، والإمام عَلِيّ، والسيدة فاطمة، ومدرسة الإمام جَعْفَر الصادق لم تكن محصورة فِي مدة حياته، وإنما تخطت ذَلِكَ، واستمرت فِي عقبِهِ، وبالتالي استمر التضييق من قبل الحكام العباسيين، عَلَى اختلاف أهوائهم، وميولهم.

ورواية الإمام البخاري لبعض الخوارج، والنواصب الذين يناصبون أهل البيت العداء أمثال عِمْرَان بن حطان ([12] )، ترك أثراً سيئاً، وهذا ما حدا الشيعة إِلَى اتهامه بالتعصب الطائفي ضد أهل البيت، وقد برر شيخ الإسلام ابن تيمية موقف الإمام البخاري تجاه جَعْفَر بن مُحَمَّد فِي كتابه " منهاج السنة" حيث قَالَ :" قَدْ استراب البخاري فِي بعض حديثه لما بلغه، عن يَحْيَى بن سعيد الْقَطَّان فيه كلام فلم يخرج له"([13] ). ولكن الإمام البخاري كَانَ عالماً بالرجال لَهُ مصنفات كثيرة فِي ذَلِكَ منها التاريخ، والضعفاء، وغيرها. فهو أجل من أن يأخذ برأي إِلَّا وهو يدرك ذَلِكَ عنه، والإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد لم يكن رجلاً مجهولاً فِي فضله، وتقواه، وعلمه. وقد خَرَجَ الإمام البخاري للإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد فِي كتابه " التاريخ الصغير" عدة أحاديث، وترجم لَهُ فِي كتابه " التاريخ الكبير"([14] ).

وقد كَانَ عهد الإمام البخاري يقارب عهد الإمام جَعْفَر فقد توفي بعد الأمام جَعْفَر بقرن، واحد، لأن الأمام جَعْفَر توفي سنة 148 هـ، وتوفي الإمام البخاري سنة 256 ه‍.

وقد خَرَجَ الإمام البخاري أحاديث عمن أخذوا العلم، عن الأمام الصادق مثل عبد الْوَهَّابِ الثَّقَفِيَّ، حاتم بن إسماعيل، مَالِك بن أنس، ووهب بن منبِهِ، وهؤلاء هم من مشايخ البخاري فِي الحديث، ولكن الإمام البخاري لم يرو تلك الأحاديث التي رواها هؤلاء المشايخ، عن الأمام جَعْفَر! !

وقد استوطن الإمام البخاري المدينة المنورة أثناء رحلته لطلب العلم، وقد كَانَتْ المدينة مركزاً لمدرسة الإمام جَعْفَر بن مُحَمَّد، وكذلك تكررت رحلات الإمام البخاري إِلَى بغداد، والكوفة، وكانتا غاصتين بأصحاب الإمام جَعْفَر.

وقد ترجم الإمام البخاري للإمام الصادق فِي تاريخه الكبير فَقَالَ : ( جَعْفَر بن مُحَمَّد بن عَلَى بن حسين بن عَلَى بن أبى طالب الهاشمي الْمَدَنِيّ، أبو عبد الله الهاشمي، سمع أباه، والقاسم، وعطاء، سمع منه مَالِك، والثَّوْرِيّ، وشعبة، قَالَ أبو نعيم: مات سنة ثمان وأربعين ومائة، وقَالَ لي عَيَّاش بن المغيرة: ولد سنة الجحاف سنة ثمانين، وقَالَ لي عبد الله بن أبى الأسود، عن يَحْيَى بن سعيد: كَانَ جَعْفَر إِذَا أخذت منه العفو لم يكن بِهِ بأس، وإِذَا حملته حمل عَلَى نفسه)([15] ).



Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
ithviriw
Habitué


Nombre de messages : 4429
Date d'inscription : 31/07/2005

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Sam 14 Jan - 20:38


ومن مرويات الإمام البخاري، عن الإمام الصادق فِي التاريخ الصغير :

1- حَدَّثَنَا عبد الله بن مَسَلَمَة ([16] )، حَدَّثَنَا سُلَيْمَان بن بِلَال ([17] )، عن جَعْفَر، عن أبيه، عن جَابِر قَالَ أقام النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- بالمدينة تسع سنين، ثم أذن فِي الناس بالحج فخَرَجَ حَتَّى كَانَ بذي الْحُلَيْفَةِ، ولدت أَسْمَاء بنتِ عُمَيْسٍ مُحَمَّد بن أبي بكر ([18] ).

2- حَدَّثَنِي مُحَمَّد بن الصَّلْتِ، أبو يعلى([19] )، وعبد الله بن مُحَمَّد ([20] ) قَالَا ثنا ابن عيينة([21] )، عن جَعْفَر بن مُحَمَّد، عن أبيه: قتل عَلَى، وهو ابن ثمان وخمسين سنة ([22] ).

3- حَدَّثَنَا سعيد بن سُلَيْمَان([23] ) ثنا حفص([24] )، عن جَعْفَر بن مُحَمَّد قَالَ: كَانَ بين الحسن، والحسين طهر، واحد ([25] ).

4- حَدَّثَنَا خالد بن مَخْلَد ([26] ) ثنا سُلَيْمَان حَدَّثَنِي جَعْفَر، عن أبيه قَالَ كَانَ مروان يستعمل أبا أسيد عَلَى الصدقة ([27] ).

5- حَدَّثَنِي عبد الله بن مُحَمَّد، ومُحَمَّد بن الصَّلْتِ قَالَا، حَدَّثَنَا سفيان، عن جَعْفَر بن مُحَمَّد، عن أبيه قَالَ مات عَلِيّ بن الحسين، وهو ابن ثمان وخمسين ([28] ).

وقد روى عنه فِي الأدب المفرد : ((959)، حَدَّثَنَا موسى([29] ) قَالَ، حَدَّثَنَا، وهيب([30] ) قَالَ، حَدَّثَنَا جَعْفَر، عن أبيه، عن جَابِر قَالَ كَانَ النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- إِذَا كَانَ جنبا يصب عَلَى رأسه ثَلَاثَ حفنات من ماء قَالَ الحسن بن مُحَمَّد أبا عبد الله إِنَّ شعري أكثر من ذاك قَالَ وضرب جَابِر بيده عَلَى فخذ الحسن فَقَالَ يا بن أخي كَانَ شعر النَّبِيّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- أكثر من شعرك، وأطيب) ([31] ).

[1] - انظر ترجته : سير أعلام النبلاء للذهبي ج12، ص395- تهذيب الكمال للمزي ج24، ص430.

[2] - سير أعلام النبلاء، مرجع سابق، ج6، ص257.

[3] - الإمام شمس الدين مُحَمَّد بن أحمد الذهبي، الكاشف فِي معرفة من لَهُ رواية فِي الكتب الستة، تحقيق مُحَمَّد عوامة أحمد مُحَمَّد نمر، جدة: دار القبلة للثقافة الإسلامية، مؤسسة علوم الْقُرْآن، الطبعة الأولى 1413هـ-1992م. ج 1، ص288- رقم798.

[4] - مجالد بن سعيد بن عمير بن بسطام، ويقَالَ: ابن ذي مران بن شرحبيل، كَانَ يَحْيَى بن سعيد يضعفه. وكان عبد الرَّحْمَن ابن مهدي لَا يروي لَهُ شيئا. وكان أحمد بن حَنْبَل لَا يراه شيئا. يقول: لَيْسَ بشئ. وقَالَ الدارقطني: ضعيف. انظر ترجمته : سير أعلام النبلاء، ج6، ص284.

[5] - سير أعلام البنلاء، مرجع سابق، ج6، ص256

[6] -تهذيب الكمال، مرجع سابق، ج5، ص76.

[7] - سنن النسائي بشرح السيوطي، وحاشية السندي، مكتب تحقيق التراث، دار المعرفة ببيروت، ط 5 1420هـ، ج5، ص279.

[8] - نظام الدين الحسن بن مُحَمَّد النيسابوري، تفسير غرائب، ورغائب الفرقان، مطبوع عَلَى هامش جامع البيان فِي تفسير الْقُرْآن للطبري، القاهرة: دار الحديث، 1987م – مج1، ص79.

[9] - نصر بن عَلِيّ بن نصر بن عَلِيّ بن صهبان بن أبي، الحافظ العلامة الثقة، أبو عمرو، الازدي الجهضمي البصري الصغير، كَانَ من كبار الاعلام، وقَالَ النسائي، وابن خراش: ثقة، وقَالَ عبد الله بن مُحَمَّد الفرهياني: نصر عندي من نبلاء الناس. انظر ترجمته سير أعلام النبلاء ج12، ص135.

[10] - سير أعلام النبلاء، مرجع سابق، ج12، ص135.

[11] - المرجع السابق، ج12، ص35.

[12] - مران بن حطان ابن ظبيان، السدوسي البصري، من أعيان العلماء، لكنه من رؤوس الخوارج. ، ومن شعره فِي مصرع عَلِيّ -رَضِيَ اللهُ عَنْه- : يا ضربة من تقي ما أراد بِهَا * إِلَّا ليبلغ من ذي العرش رضوانا، إني لأذكره حينا فأحسبِهِ * أوفى البرية عِنْدَ الله ميزانا، أكرم بقوم بطون الطير قبرهم *لم يخلطوا دينهم بغيا، وعدوانا، انظر ترجمته سير أعلام النبلاء ج4، ص215.

[13] - شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم بن تيمية الحراني، منهاج السنة، تحقيق د. مُحَمَّد رشاد سالم، مؤسسة قرطبة 1406هـ، ج7، ص533.

[14] - الإمام مُحَمَّد بن إسماعيل الجعفي البخاري، التاريخ الكبير، طبعة مطبعة الجمعية العلمية الشهيرة بدائرة المعارف العُثْمَان ية - حيدر آباد الدكن- ج2، ص199.

[15] - مُحَمَّد بن إسماعيل بن إِبْرَاهِيمَ الجعفي البخاري المتوفى سنة 256 هـ، التاريخ الكبير، طبع مطبعة الجمعية العلمية الشهيرة بدائرة المعارف العُثْمَان ية بعاصمة الدولة الآصفية حيدر آباد الدكن، ج2، ص199

[16] - هو عبد الله بن مسلمة بن قعنب، ثقة، عابد من الطبقة التاسعة، ومن رجال مسلم. ثقات ابن حبان ج8، ص353

[17] - هو سُلَيْمَان بن بِلَال بن أيوب، ثقة، من الطبقة الثامنة، ومن رجال مسلم . تهذيب التهذيب ج4، ص154

[18] - مُحَمَّد بن إسماعيل البخاري، التاريخ الصغير، تحقيق محمود إِبْرَاهِيمَ زايد فهرس أحاديثه يوسف المرعشي، بيروت : دار المعرفة الطبعة الاولى 1406 ه - 1986 م، م 1 ص55

[19] - مُحَمَّد بن الصلت البصري، أبو يعَلِيّ التوزي بفتح المثناة، وتشديد الواو بعدها زاي صدوق يهم من العاشرة، تقريب التهذيب (ج 2 / ص 89)

[20] - عبد الله بن مُحَمَّد بن أَبِي شَيْبَةَ إِبْرَاهِيمَ بن عُثْمَان بن خواستي العبسي مولاهم، الكوفي صاحب المسند، والمصنف، ثقة، حافظ صاحب تصانيف من العاشرة، ثقات ابن حبان ج8، ص358

[21] - سفيان بن عيينة بن أبي عمران ميمون الهلإِلَيَّ، أبو مُحَمَّد الكوفي، ثقة، حافظ إمام حجة من رؤوس الثامنة، تقريب التهذيب ج1، ص369.

[22] - التاريخ الصغير، مرجع سابق م1، ص98

[23] - سعيد بن سُلَيْمَان الضبي، أبو عُثْمَان الواسطي نزيل بغداد البزاز لقبِهِ سعدويه ثقة، حافظ من كبار العاشرة، تقريب التهذيب (ج 1 / ص 353)

[24] - حَفْص بن غِيَاث بن طلق بن معاوية بن مَالِك بن الحارث بن ثعلبة النخعي، أبو عمر الكوفي، وقاضي بغداد، ثقة، فقيه تغير قليلاً بأخرة من العاشرة، تهذيب التهذيب ج2، ص357

[25] - التاريخ الصغير، مرجع سابق م1، ص125

[26] - خالد بن مخلد القطواني، أبو الهيثم البجلي مولاهم، الكوفي، صدوق يتشيع من العاشرة، تهذيب التهذيب ج3، ص95.

[27] - التاريخ الصغير، مرجع سابق، م1، ص170.

[28] -المرجع السابق م1، ص240.

[29] - موسى بن إسماعيل المنقري بكسر الميم، وسكون النون، وفتح القاف، أبو سلمة التبوذكي بفتح المثناة، وضم الموحدة، وسكون الواو، وفتح المعجمة مشهور بكنيته، وباسمه ثقة، ثبت من صغار التاسعة، تقريب التهذيب (ج 2 / ص 220)

[30] -، وهيب بن خالد بن عجلان الباهلي مولاهم، أبو بكر البصري صاحب الكرابيس، ثقة، ثبت من العاشرة، تهذيب التهذيب ج11، ص149

[31][31] - مُحَمَّد بن إسماعيل البخاري المتوفى سنة 256 ه، الأدب المفرد، بيروت: مؤسسة الكتب الثقافية الطبعة الأولى 1406 ه‍- 1986 م، ص 207

Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
confiture
Habitué


Nombre de messages : 3240
Date d'inscription : 17/09/2007

MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Dim 15 Jan - 1:32

confiture a écrit:
ithviriw a écrit:
Assalamou 'alakoum wa Rahmatou Allai wa Barakatouhou;

Djaafer Essadik est bien le PERE des MADHAHIB ahl es Souna entre autres, et partant du FIQH.

Ce digne arrière petit fils de Rassoulou Allah, aswaws, marquera son temps, et l'histoire, qui malheureusement tente de l'ignorer.

Mais ne dit-on pas que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits ?
En conséquence, et même si l'histore enseignée chez Ahl es Souna, certains heureusement pas tous, tente de l'évincer et de l'GNORER, pour des raisons de madhab, donc POLITICIENNES, je pense qu'i est grand temps de rendre à cet homme d'ALLAH, l'hommage qu'il mérite, et d'abord de le connaître, en signalant aux grincheux que le descendant de Sayida Fatima Ezzahra,as, l'est aussi par sa mère de Abou Bekr,ra.
]


C'est ce que disait le mounafiq ithroutiwtiw alors qu'il disait être sunni maliki (tout comme son pote haydoura la pointe); entre-temps le masque est tombé et ithroutiwtiw a dévoilé son vrai visage !!!
Ainsi donc il faisait le "tarradhi" sur abou Bakr (ra) et maintenant il l'insulte à tout va......Mais il avait commencé ses insultes d'abord à l'endroit de Mouawiya (ra); suivez mon regard !!!

Il s'est permis même de dire que abou Bakr est l'enfant d'une prostitué !!!!!
C'est alors que je t'ai dit ya himar :

Donc ya HIMAR tu es entrain de nous dire que cet infaillibe imam est en fait le descendant d'un usurpateur, hypocrite et kafir !!!
Il est vrai que l'on reconnaît l'arbre à ses fruits
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,   Aujourd'hui à 21:25

Revenir en haut Aller en bas
 
Les HOMMES Ahl es Souna, formés par l'IMAM DJAAFER ESSADIK,
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 3Aller à la page : 1, 2, 3  Suivant
 Sujets similaires
-
» Des Crânes déformés et une étrange tradition
» Frères Réformés, si vous saviez ... !
» Les machinations provoquées par les démons (hommes et jinns)
» Jn 21, 7 Pécheur d'hommes
» Vidéo documentaire c dans l'air "12 hommes sur la lune"

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
Islam et actualité :: Islam-
Sauter vers: